بين الناس

الإنشاد الديني موهبة لم تمنع “كروان المعتمدية” من التفوق الدراسي

9 نوفمبر 2019

عاندته الظروف فراهن البعض على فشله، لكن إيمانه بقدراته وحرصه على تحقيق رغبة والده دون التخلي عن موهبته في الابتهال والإنشاد الديني ، مكنوه من تحقيق كل شيء. محمد طارق، الطالب بكلية العلوم جامعة الأزهر بأسيوط، ابن قرية المعتمدية بمركز المحلة الكبري بمحافظة الغربية، والذي حفظ القرآن الكريم في السنوات الأولي من عمره، فظهرت موهبته من خلال إشادة من حوله بحلاوة وجمال صوته ليتجه للإنشاد الديني. الإنشاد الديني كان جده أول من تنبأ بموهبته وحرص على تشجيعه باستمرار، بعدما وجد أنه يتمتع بعذوبة الصوت والقدرة على مواجهة الجمهور منذ الصغر، وسرعان ما أثبت الفتى ذلك بحصده المركز الأول على محافظته في الإنشاد. كيف بدأت الموهبة وتفتحت وتم اكتشافها، هذا ما يرويه الطالب بقوله “كنت بقرأ أمام زمايلي بطريقة الترتيل وساعدني على ذلك معلمتي ومدرس القرآن فكانا يشجاعني ليس فقط على القراءة في الفصل، بل وأحيانًا من خلال تنظيم مسابقات للتنافس البناء بيني وبين الزملاء الذين يتمتعون بجمال الصوت والأداء، مما أصقل موهبتي وأكسبني قدرة على القراءة أمام الجموع”. مضيفا أن أول لقاء مفتوح بين وبين الجمهور كان من خلال قراءة القرآن في الإذاعة المدرسية. كروان المعتمدية إقرأ المزيد