في ورشة “الإنتاج والاستهلاك المسؤولان”.. هكذا تسعى الأمم المتحدة لتقليل الفاقد والهدر من الغذاء

في ورشة “الإنتاج والاستهلاك المسؤولان”.. هكذا تسعى الأمم المتحدة لتقليل الفاقد والهدر من الغذاء
كتب -

نظم مكتب الأمم المتحدة بالقاهرة، الأربعاء، ورشة عمل حول الهدف الثاني عشر من أهداف التنمية المستدامة ” الإنتاج والاستهلاك المسؤولان”، بحضور صحفيين يمثلون مختلف وسائل الإعلام المصرية المقروءة والمسموعة والمرئية، في إحدى فنادق القاهرة.

تحدث في الورشة خبراء وممثلي الجهات الحكومية، كما تعرف الإعلاميون على جهود الأمم المتحدة في سبيل تحقيق الهدف 12 في مصر، من خلال مشاركة خبراء من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية UNIDO Egypt ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) Food and Agriculture Organization of the United Nations (FAO).
“مشكلة الهدر أو الفاقد فى الغذاء و الطعام، أزمة عالمية، لا تقتصر آثارها السلبية على منطقة أو بلد معيّن، ولكن يشترك فيها الجميع، بما في ذلك الدول الغنيّة اقتصاديا والمتقدمة إنتاجيا وعالميا”.. بهذه الكلمات استهلت فاطمة فرج، استشارية مشروع إعلام من أجل أهداف التنمية المستدامة Media4SDGs، ومؤسس شركة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، حديثها في بداية الورشة عن الهدف رقم 12: الإنتاج والاستهلاك المسؤولان، ضمن أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة.
وعرضت فاطمة فرج التي أدارت الورشة على مدار اليوم، المنصة الإلكترونية لمتابعة أهداف التنمية المستدامة (SDG Dashboard) الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
تقييم الفاقد والهدر
وقدمت الدكتورة داليا عبد الحميد يس، مدير وحدة متابعة وتقييم الفاقد والهدر في المنتجات الزراعية، معهد بحوث الاقتصاد الزراعي، التابع لمركز البحوث الزراعية عرضا للصحفيين والإعلاميين في ورشة العمل الـ12 حول جهود وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي لتقليل الفاقد في المنتجات الزراعية في مصر.
وسلطت الدكتورة داليا الضوء على التعاون ما بين وزارة الزراعة ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، في إطار مشروع تقليل الفاقد والهدر في الغذاء وتطوير سلسلة القيمة لضمان الأمن الغذائي في مصر.
كما أشارت مدير وحدة متابعة وتقييم الفاقد والهدر، إلى عدم وجود أي بيانات دقيقة عن الفاقد والمهدر من المحاصيل الزراعية، بسبب صعوبة إحصائية ذلك.
الحد من التلوث الصناعي
قدمت د. ميسون نبيل، مدير برنامج التحكم في التلوث الصناعي، في وزارة البيئة – Ministry of Environment ، شرحا للإعلاميين والصحفيين حول خطة العمل الوطنية من أجل استهلاك وإنتاج مستدامين في مصر.
وكشفت أن الدولة تدرس وضع مواصفات قياسية للأكياس البلاستيكية، بهدف تقليل استخدامها واللجوء إلى بدائل مناسبة للبيئة، كما قدمت شرحا وافيا لخطة العمل الوطنية من أجل استهلاك وإنتاج مستدام في مصر.
سلامة الغذاء
تحدثت الدكتورة بسمة سليمان، الباحثة بالهيئة القومية المصرية لسلامة الغذاء، عن دور المؤسسة الحكومية في تحقيق متطلبات سلامة الغذاء بما يكفل الحفاظ على صحة وسلامة المستهلك المصري، بما يضمن تحقيق الهدف 12: الإنتاج والاستهلاك المسؤولان.
وأشارت د. بسمة إلى أن هدف الهيئة القومية لسلامة الغذاء هو العمل من أجل إحداث تغيير في السلوكيات على مستوى المستهلكين والمتداولين للمواد الغذائية، بالإضافة للدور الرقابي، وصولا إلى تحقيق “السيادة الغذائية” لمصر، وهو ما قالت إنه هدف يحتاج لقدر أكبر من الجهد والطموح.
تقليل الهدر في المصانع
وقبل انتهاء الجزء الأول من الورشة شرح د. أحمد يحيى حزين، مدير إدارة بشركة كيمونيكس مصر للاستشارات، كفاءة الموارد في الصناعة المصرية والطريق الي التنافسية، من خلال تقليل الهدر والفاقد عن طريق استخدام تكنولوجية حديثة، تخرج المنتجات بنفس جودتها.
كما أشار إلى إنشاء الحكومة المصرية مؤخرا “بورصة تبادل المخلفات الصناعية”، حيث سجل فيها أكثر من 160 شركة، أبرمت مئات العقود وتبادل المخلفات بما يسمع إعادة تدويرها وبالتالي يحقق الهدف رقم 12.
دور مكاتب الأمم المتحدة المعنية
كما تحدثت كل من لاورا دي ماتيس، مسئول متابعة، منظمة الأغذية والزراعة (مكتب الفاو في مصر)، ومريم الغمراوي، مسؤول الاتصال بمنظمة الأغذية والزراعة (مكتب الفاو في مصر)، عن الجهود المبذولة لتقليل الفاقد والهدر في الغذاء.
وأشارت لاورا إلى دور المرأة المصرية في رفع وعي الأسرة ونشر ثقافة تقليل الهدر من الغذاء والتوعية بخطر الأكياس البلاستيكية الضارة بالبيئة.