عمره 30 عامًا.. رحلة حسن يوسف من العمل بالزراعة إلى سلم نقابة الأطباء

عمره 30 عامًا.. رحلة حسن يوسف من العمل بالزراعة إلى سلم نقابة الأطباء جانب من تكريم الدكتور حسن يوسف بنقابة الأطباء

على منصة دار الحكمة خلال الاحتفال بيوم الطبيب المصري خرج للتكريم طبيب شاب لفت الأنظار لاختياره طبيبًا مثاليًا عن محافظة قنا رغم سنه الصغيرة.

رحلة كفاح خاضها الدكتور حسن يوسف علي اتسم أداؤه فيها بالجد والاجتهاد منذ اللحظات الأولى ليصل في سنة الثلاثين إلى منصب نائب إداري لمستشفى قنا العام يوتم اختياره الطبيب المثالي للمحافظة لعام 2019.

شهادة تقدير للدكتور حسن يوسف من نقابة الأطباء
شهادة تقدير للدكتور حسن يوسف من نقابة الأطباء

ولد يوسف في قرية كرم عمران الواقعة جنوبي محافظة قنا في 16 مايو عام 1989، درس الابتدائية والإعدادية والثانوية في مدارس القرية، وحصل على الثانوية العام بمجموع 99% ليلتحق بكلية الطب جامعة أسيوط ويتخرج منها عام 2012 بتقدير عام جيد جدًا.

أحوال الأسرة

كانت أحوال الأسرة على غير ما يرام من الناحية المادية، فالأب مزارع بسيط، والأم ربة منزل، وعدد الأبناء البالغ 6 أولاد ومثلهم من البنات، كان ترتيب يوسف العاشر بينهم، جعل العبء كبيرًا.

نمى لدى يوسف من صغره شعورًا بالمسؤولية، عمل في الزراعة لمساعدة والده حتى بعد التحاقه بكلية الطب، ولم يحصل على أي من “الدروس الخصوصية” طوال مراحل دراسته.

يقول الطبيب الشاب: أفخر بانتمائي لأسرة فقيرة، لكن رغم ضيق الحال أكمل أبي رسالته قبل وفاته في 2014، فالفتيات تزوجن، ومن الأشقاء الأكبر مدرس، وآخر يعمل بالتجارة، وآخر نائب مخ وأعصاب بمستشفى سوهاج الجامعي، والصغير طبيب بيطري.

عقب تخرج يوسف عُين بالتكليف طبيبًا بمركز صحة الأسرة بقرية البراهمة، وجاء دوره لآداء الخدمة العسكرية كضابط احتياط في شرق العوينات، عالج خلال هذه الفترة التي استمرت 3 سنوات العديد من المصابين في حوادث مرورية، حتى أنهى خدمته في أبريل 2017.

الطبيب المثالي

تسلّم عمله طبيبًا مقيمًا بقسم النساء والتوليد بمستشفى قنا العام، ونظير تفانيه في عمله، وبالرغم من صغر سنه عُين نائبًا لرئيس قسم النساء، لم يقف عند هذا الحد بل رشحه التزامه وحبه للعمل الذي كان يواصل فيه 14 ساعة يوميًا لأن يصبح نائبًا إداريًا لمستشفى قنا العام، ثم رُشح للقب الطبيب المثالي على مستوى المحافظة في 2019 وفاز به، وتم تكريمه من نقيب الأطباء في احتفالية يوم الطبيب.

الطبيبان المثاليان خالد الزمقان وحسن يوسف
الطبيبان المثاليان خالد الزمقان وحسن يوسف

يقول الطبيب المثالي، الذي لم يتزوج أو حتى فتح عيادة خاصة حتى الآن، إن أهم ما يشغل باله هو مراعاة ضميره والتفاني في العمل وخدمة المرضى في كل وقت، وتوفير كافة الاحتياجات الضرورية لهم طوال إقامتهم في المستشفى ومتابعة حالاتهم بعد ذلك، فالجانب المعنوي هام في عمل الطبيب الذي يجب أن يعتبر نفسه صديقًا للمريض.

الوسوم