عقارات الفيوم “في الطالع”.. وسعر المتر بالمسلة يسجل 100 ألف جنيه

عقارات الفيوم “في الطالع”.. وسعر المتر بالمسلة يسجل 100 ألف جنيه عقارات الفيوم -شارع المسلة
كتبت – صفاء عزت

شهد سوق عقارات الفيوم في الفترة الماضية طفرة كبيرة في الأسعار، ما أدى لارتفاع هائل في سوق العقارات، وترتب على ذلك العديد من الأمور التي أدت إلى حالة من الركود في السوق العقاري، بحسب خبراء ومطورون، بينما تشهد بعض المناطق الأخرى ارتفاعا ورواجا بسبب موقعها المتميز وحصولها على تراخيص.

المناطق الأكثر طلبا

وتعد شوارع المسلة ودلة ومنطقة لطف الله، من أهم مناطق مدينة الفيوم والأكثر طلبا والأعلى سعرا بسبب الموقع المتميز، وانتشار النشاط التجاري والطبي، بالإضافة إلى المطاعم والتوكيلات الكبرى للشركات المختلفة المتمركزة في تلك المناطق، كما أن الميادين الموجودة بتلك الأماكن تعد علامة مميزة وفارقة، ويفضل أهالي الفيوم تقسيمات الأماكن التي تميزها شوارعها بالتوسع طولا وعرضًا مما أدى لصعود سعر المتر بها.

العقارات بشارع المسلة
العقارات بشارع المسلة

سعر المتر

يقول عيد بيومي، سمسار، إن أسعار عقارات الفيوم أصبحت “موّلعة” خاصة المرخصة والموجودة على الطرق الرئيسية، حيث بلغ سعر متر الأرض بمنطقة المسلة 100 ألف جنيه، والشقة السكنية 10 آلاف، وبلغ قيمة المتر للمحال التجارية 100 ألف جنيه، بينما بلغ سعر الإيجار للوحدة السكنية 3 آلاف جنيه، وللمحال التجارية 9 آلاف جنيه شهريا.
ويتفق معه إسلام علي، مسوق عقاري، مؤكدا أن المنطقة شهدت ارتفاعا كبيرا وزيادة في سعر المتر تراوحت بين 10 إلى 15% خلال الـ6 أشهر الماضية، بسبب أهمية منطقة المسلة على المستوى التجاري والطبي.

شارع دلة
شارع دلة

منطقة دلة

ويشير ربيع عادل، سمسار، إلى أن منطقة دلة تعد هي أيضا من المناطق التي تمثل فيها العقارات سلعة متزايدة كل يوم، حيث سجل سعر متر الأرض 60 ألف جنيه، بينما وصل سعر متر الشقة السكنية إلى 6 آلاف جنيه.
ويضيف ربيع عادل، سمسار، أن المحال التجارية في نفس المنطقة سجلت 40 ألف جنيه للمتر، وبلغ سعر الإيجار للوحدة السكنية 2500 جنيهًا، وللمحال التجارية 250 جنيهًا للمتر بزيادة نحو 6 آلاف جنيه للمتر في آخر 6 أشهر.

العقارات بشارع لطف الله
العقارات بشارع لطف الله

منطقة لطف الله

وتعد “لطف الله” المنطقة الأكثر حيوية في مدينة الفيوم، بسبب القيمة التجارية لها، ويشير ربيع السلحدار، صاحب مكتب “رقم خاص” لتسويق العقارات بمحافظة الفيوم، إلى أن سعر متر الأرض ارتفع إلى 80 ألف جنيه في المنطقة، وسجلت الشقق السكنية 8 آلاف جنيه للمتر، و50 ألف جنيه للمحال التجارية، بينما بلغ سعر الإيجار للوحدات السكنية 3 آلاف جنيه، وإيجار المحال التجارية 300 جنيها للمتر.

عقارات الفيوم الجديدة

أما الفيوم الجديدة والتي تقع على بعد 15 كم من مدينة الفيوم الحالية، فهي واحدة من مدن الجيل الثالث التي أُنشئت سنة 2000، ولكن بدأ العمل بها فعليا سنة 2009، ويسكنها حاليا حوالي 3000 نسمة.
يقول عيد بيومي، سمسار، إن المدينة الجديدة يتراوح سعر متر الأرض بها من 3 إلى 5 آلاف جنيه خلال المرحلتين الأولى والثانية، وشراء الأراضي في الفيوم الجديدة منخفض إلى حد ما وهناك حالة ركود، وأن الاقبال بها قد ينحصر نحو قطع الأراضى الفضاء، ورغم الركود الذي أصاب المدينة لفترة طويلة إلا أن عدد السكان تضاعف خلال الفترة الماضية، وربما يكون انخفاض السعر عن أسعار مدينة الفيوم الحالية أحد الأسباب.

جهاز مدينة الفيوم الجديدة - صفحة الفيس بوك الرسمية للجهاز
جهاز مدينة الفيوم الجديدة – صفحة الفيس بوك الرسمية للجهاز

السوق العقاري

ويقول المهندس عماد سرحان، مهندس مدني وخبير في السوق العقاري بالفيوم، إن هناك ركود في سوق العقارات بوسط المدينة وبمدينة الفيوم الجديدة، وهناك انخفاض في الأسعار لتيسير البيع بسبب حالة الركود التي سيطرت على العقارات.

ويؤكد سرحان أن حالة الشراء أصبحت ضعيفة جدا، وهناك من يقوم بتقليل السعر في حالة الاضطرار للبيع، وهناك كمية كبيرة من العقارات معروضة للبيع في الفيوم، خاصة بعد دخول النقابات في العقارات، فأصبح المعروض أكثر، ما أدى إلى سيطرة حالة الركود على السوق العقاري.

وشهدت الفترة الماضية في سوق عقارات الفيوم قوة شرائية من قبل المستثمرين، مما أدى إلى وجود عدد كبير من العقارات غير مسكون وأصبح هناك حالة من الركود بقوة البيع، مشيرا أن هناك متغير قوي في العقارات بين الوحدات المرخصة وغير المرخصة.
ويستبعد سرحان فكرة انهيار السوق العقاري المصري، مؤكدا أنه من أهم الاستثمارات التي كانت وستظل الأقوى، وأن سوق العقارات من المستحيل أن ينهار لأنه الشيء الوحيد الذي يمكن أن يمرض ولكن لا يموت.
ويشير الخبير العقاري أن هناك متغيرات كثيرة تحكم الاقتصاد الموازي والذي يعتبر أقوى من الحكومي، مؤكدا أنه في عز الأزمات السياسية لم ينهار، لذلك سيبقى السوق العقاري صامدا، ولكن تشهد هذه الفترة حالة من الثبات والذي لا يمكن أن ندعوه انهيارا.

الوسوم