عقارات الأقصر تواصل الارتفاع.. وشارع التليفزيون الأكثر طلبا

عقارات الأقصر تواصل الارتفاع.. وشارع التليفزيون الأكثر طلبا وسط مدينة الأقصر- تصوير: حجاج مرتضى

كتب- حجاج مرتضى

شهد سوق عقارات الأقصر ارتفاعا ملحوظًا في الأسعار، خاصة الأماكن السكنية والمحال التجارية بعدد من المناطق، منذ منتصف العام الماضي وحتى الآن، الأمر الذي أرجعه العديد من الخبراء لعدة أسباب متعلقة بمدينة الشمس ونطاقها الجغرافي ومساحتها، بالإضافة للمشروعات المستحدثة والتطوير خلال العام الأخير.

سوق عقارات الأقصر

وتعد مناطق وسط المدينة وشارع التليفزيون وشرق السكة والعوامية من أهم المناطق بمحافظة الأقصر، لما لها من طابع تجاري وطبي يمتد إلى النشاط الرئيسي للمحافظة وهو السياحة، وتلك المناطق هي التي شهدت تغيرا ملحوظا في الأسعار خلال العام الأخير.

خبراء عقارات: ضيق الحيز الجغرافي وتمركز الأنشطة التجارية والطبية وراء ارتفاع الأسعار بنسبة 30%

الخريطة السكانية للمحافظة

وبالنظر للخريطة السكنية للمحافظة، تجد أن عدد من المواقع تغيرت بشكل كبير بعد الإقبال المتزايد على الاستثمار العقاري، خاصة بمنطقتي العوامية والحوض ومنطقة شرق السكة، وبحسب ما أعلنته الإدارة العامة للتخطيط والتنمية العمرانية داخل محافظة الأقصر، فقد تم اعتماد 221 حيزا عمرانيا بالأقصر، يمثل منها 30% داخل مركز وسط الأقصر بمنطقتي الشرق والعوامية فقط، ما ساهم في تغيير الرقعة المساحية للمنطقتين بشكل كبير.

وسط مدينة الأقصر- تصوير: حجاج مرتضى
وسط مدينة الأقصر- تصوير: حجاج مرتضى

وسط المدينة وشارع التليفزيون

ويعد شارع التليفزيون هو الأهم والأشهر بمدينة الأقصر، بسبب تمركز الأنشطة التجارية والطبية فيه، فهو مركز ووجهة كل الزائرين للمحافظة.

يقول أبو الحسن حافظ، مسؤول إحدى الشركات العقارية بوسط المدينة، إن سعر متر الأرض بمنطقة وسط المدينة وشارع التليفزيون وصل لـ15 ألف جنيه خلال العام الجاري، بزيادة 5 آلاف جنيه عن الـ6 أشهر الماضية.

بينما سجل سعر المتر السكني بمنطقة شارع التليفزيون ووسط المدينة 7 آلاف جنيه على الشارع الرئيسي، و4500 جنيه بالمناطق الجانبية، وبلغ سعر المتر للمحال التجارية 50 ألف جنيه، بعد أن كان متوسط السعر لا يتجاوز الـ30 ألف بالشارع الرئيسي.

العوامية- تصوير: حجاج مرتضى
العوامية- تصوير: حجاج مرتضى

منطقة العوامية

ولم تصّب الزيادة منطقة شارع التلفزيون ووسط المدينة فقط، بل امتدت لمنطقة العوامية وهي ثاني أهم المحطات الحيوية داخل محافظة الأقصر، حيث ارتفع سعر متر الأرض بها من 3 آلاف إلى 5 آلاف بمناطق الحوض، ولأكثر من 9 آلاف بشارع العشرين، ويعود السبب في هذا الأمر لوجود عدد من المنشآت الحديثة لعل أهمها السجل المدني والنيابة الإدارية، بالإضافة لنقل عدد من المنشآت والبنوك والمطاعم الشهيرة لمنطقة العوامية وشارع العشرين، وذلك حسب حمادة البنا، سمسار عقارات.

يقول البنا، إن سعر المتر السكني بمنطقة العوامية وصل إلى 5 آلاف جنيه بالمناطق الرئيسية، و3 آلاف جنيه بالمناطق الجانبية، خاصة في مناطق الحوض ومساكن الفيروز، وهو ارتفاع عن العام الماضي بنسبة 30%، فكان سعر المتر بمنطقة العوامية لا يتجاوز 2500 جنيه العام الماضي، والمناطق الجانبية كان يسجل 1800 جنيه فقط.

وحول مؤشر الارتفاع للمحال التجارية، يتابع البنا حديثه قائلًأ: وصل سعر المتر للمحال التجارية بمنطقة العوامية لـ20 ألف جنيه بالشارع الرئيسي، بعد أن كان لا يتجاوز الـ10 آلاف جنيه، وذلك نظرًا لانتعاش تلك المنطقة بالمباني الحيوية الهامة والمشروعات الجديدة خاصة قاعات الأفراح والكافيهات.

منطقة خالد بن الوليد- تصوير: حجاج مرتضى
منطقة خالد بن الوليد- تصوير: حجاج مرتضى

شرق السكة والمنطقة المثلثية

هي ثالث أهم المناطق الحيوية بمحافظة الأقصر، والتي شهدت طفرة في أسعار الأراضي، وذلك بسبب الإنشاءات الهامة والتجارية خاصة بمنطقة السواقي، بالإضافة لنقل الموقف الداخلي ومحطات البنزين بتلك المنطقة، وهو ما كان عاملًا رئيسيًا للأستثمار بتلك المنطقة، خاصة مع ارتفاع الأسعار بمنطقتي العوامية وشارع التليفزيون.

المهندس سامي أبو زيد، مسؤول أحد شركات التسويق العقاري، يشير إلى أن سعر المتر بمنطقة السواقي بلغ 5 آلاف جنيه في الشوارع الرئيسية، و3 آلاف جنيه في الشوارع الجانبية للمنطقة، بزيادة 3 آلاف جنيه عن الـ6 أشهر الماضية،
بينما تراوح سعر المتر السكني بين 3000 و3500 جنيه، في حين بلغ سعر المتر للمحال التجارية بتلك المنطقة 10 آلاف جنيه، بزيادة قدرها 7 آلاف جنيه منذ بداية العام الحالي.

مدينة طيبة الجديدة- تصوير: حجاج مرتضى
مدينة طيبة الجديدة- تصوير: حجاج مرتضى

مدينة طيبة الجديدة

تعد مدينة طيبة الجديدة من أبرز المدن السكنية التي شيدت منذ عام 2005، وشهدت هي الأخرى تغير واضح في الأسعار مقارنة بالعام الماضي.

يقول المهندس محمود علي، مسؤول بشركة تسويق عقاري في طيبة، إن المتر السكني بالمدينة الجديدة ارتفع بنحو 20% منذ بداية العام، حيث وصل سعر المتر إلى 2500 جنيه ، بينما وصل سعر متر الأراضي بالمرحلة الأولى لـ1500 جنيه، وسعر المتر بالمرحلة الثانية 800 جنيها في المتوسط.

ويعلل محمود علي حجم الطلب المرتفع على طيبة، لموقع المدينة المميز، بالإضافة لوجود مستشفى شفاء الأورام، وأيضًا لإعلان جهاز طيبة بالتعاون مع الإسكان عن إقامة عدد من المشروعات الخدمية الهامة، ويأتي في مقدمتها المستشفيات والمنشآت الرياضية والمولات التجارية الاستثمارية الجديدة بحيز المرحلة الأولى.

فيما يشير محمد عبد الواسع، مسوق عقاري، إلى أن متر المحال التجارية لم يشهد أي تغير خلال العام الحالي لضعف الطلب وعدم تمتع المدينة بالطابع التجاري، حيث يبلغ سعر المتر 7 آلاف جنيه

منطقة خالد بن الوليد- تصوير: حجاج مرتضى
منطقة خالد بن الوليد- تصوير: حجاج مرتضى

أسباب ارتفاع الأسعار

وعلل عدد من الخبراء تلك الطفرة في الأسعار، بضيق المدينة، حيث تبلغ مساحة المنطقة المأهولة بالسكان 208 كم، بإجمالي عدد سكان تجاوز الـ487.896 نسمة، بحسب ما أكده جهاز التعبئة والإحصاء، والإقبال الشديد على الاستثمار في القطاع عائد نتيجة لارتفاع سعر الطلب، وهو ما يشهد زيادة ملحوظة في الأسعار بصفة دورية.

ويقول سامي أبو زيد، مهندس عقارات، إن ضيق المساحة وحجم الاستثمار الهائل، يعدان من أسباب إقبال المواطنين على الاستثمار العقاري، وهو ما كان سبب رئيسي لتلك الزيادة، وأن المحافظة لم تنجح في خفض الأعداد من خلال المدينة الجديدة طيبة والمدن الداخلية السكنية، والتي يعزف غالبية الأهالي عن العيش فيها بسبب قلة الخدمات، بالإضافة لتمركز أغلب الأعمال بوسط المدينة دون غيرها.

ارتفاع حجم الطلب

ويضيف عبد الفتاح مرتضى، مقاول، أن المساحة وحجم الطلب تزايد في العام الأخير، بالرغم من أن كافة التوقعات كانت توحي بهبوط سوق العقارات في الأقصر خاصة بوسط المدينة، بعد الركود السياحي وارتفاع أسعار مواد البناء، ولكن الموقع الحيوي لتلك المدينة جعل منها نقطة هامة يقصدها العديد من راغبي الاستثمار العقاري داخل المحافظة.

الوسوم