رئيس ملتقى المسؤولية المجتمعية: لابد من تكامل المثلث الذهبي لتحقيق التنمية المستدامة

رئيس ملتقى المسؤولية المجتمعية: لابد من تكامل المثلث الذهبي لتحقيق التنمية المستدامة حسن مصطفى رئيس الملتقى الثاني للمسؤولية المجتمعية تصوير: محمد الحلواني

بورسعيد| حمادة عبد الجليل ومحمود الأهل

قال حسن مصطفى رئيس الملتقى الثاني للمسؤولية المجتمعية بالمحافظات، الذي تعقد فعالياته حاليا في المركز الثقافي بمحافظة بورسعيد، إنه لابد من حدوث تكامل بين المثلث الذهبي “القطاع الخاص، القطاع العام، المجتمع المدني”، من أجل تحقيق خطة التنمية المستدامة “مصر 2030”.

وانطلقت اليوم الثلاثاء، فعاليات الملتقى الثاني للمسؤولية المجتمعية بالمحافظات، في المركز الثقافي ببورسعيد، حيث يهدف إلى خلق حالة من التكامل بين مجهودات الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى وإحداث تنمية حقيقية بالأقاليم المصرية.

ووجه رئيس المنتدى، الشكر للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وممثلي الوزارات، ورجال الأعمال، والمجتمع المدني المهتمين بتنمية محور قناة السويس، لاحتضان المنتدى الثاني للمسؤولية المجتمعية بالمحافظات.

وأضاف حسن أن التنمية المتوازنة تتحقق الآن على أرض مصر، مشيرًا إلى أن الدولة المصرية تهتم بشتى الطرق بجميع أقاليم مصر، وهي 2030 التي تحتضن المواطن المصري، وتقدم له الخدمات.

وأشار إلى أن التنمية المستدامة، لن تتحقق بمجهوات الدولة فقط، مشددًا على أنه لتحقيقها بشكل فعال، يلمسه المواطن والشركات، لابد من حدوث تكامل بين المثلث الذهبي، وهو “القطاع الخاص – القطاع العام – المجتمع المدني”.

يذكر أن محافظة بورسعيد تشهد اليوم الثلاثاء، فعاليات الملتقى الثاني للمسؤولية المجتمعية بالمحافظات، في المركز الثقافي ببورسعيد، حيث يهدف إلى خلق حالة من التكامل بين مجهودات الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى وإحداث تنمية حقيقية بالأقاليم المصرية.

 

اقرأ أيضًا: انطلاق فعاليات الملتقى الثاني للمسؤولية المجتمعية في بورسعيد

 

الوسوم