هذه أهم القرارات التي صدرت بشأن السوريين في مصر خلال 2016

هذه أهم القرارات التي صدرت بشأن السوريين في مصر خلال 2016 6 أكتوبر، أهم تجمعات السوريين في مصر،خاص ولاد البلد
كتب -

شهد العام الحالي 2016 صدور عدد من القوانين التي تتعلق بتنظيم إقامة السوريين في مصر، خاصة في ظل استمرار الحرب في سوريا، وما يترتب عليه من زيادة أعداد المواطنين السوريين الذين يتوافدون على مصر، وبحسب إحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، يوجد في مصر 130 ألف سوري مسجل لدى المفوضية، بينما تتحدث تقارير حكومية عن عدد يتراوح بين 250 ألفًا إلى 300 ألف سوري مقيم في مصر.

وترصد ولاد البلد هذه القرارات كما أشار إليها الحقوقي السوري فراس حج يحيى :

 

1- السماح بدخول السوريين إلى مصر، فيما يعرف بمبدأ “لم الشمل”، بهدف جمع أفراد الأسرة الواحدة والأقارب من الدرجة الأولى الذين يحملون إقامة سنوية، وهذا هو القرار الأبرز الذي انتظره السوريون في مصر كثيرًا.

2- صدور قانون لم يطبق بعد، حدد ورفع قيمة رسوم بدل الإقامة للأجانب، وهو القانون المعدل برقم 77 بتاريخ 26 سبتمبر لعام 2016 عن نص قانون رقم 89 لـــ1960.

3- صدور قرار من وزير التعليم العالي، عدل القرارات السابقة الخاصة بمعاملة طلاب الجامعات المصرية من السوريين معاملة الطالب المصري بالمرحلة الجامعية الأولى، فبعد أن كان الطالب السوري يعامل كالطالب المصري، بمجرد كونه حاملًا للجنسية السورية، قسم القرار الجديد الطلاب السوريين إلى ثلاثة أقسام:

أ- من يحصل على شهادة ثانوية مصرية يعامل معاملة الطالب المصري.

ب- من يحصل على شهادة ثانوية سورية يحصل على خصم 50% من الرسوم المفروضة على الأجانب.

ج- من يحصل على شهادة ثانوية من بلاد أخرى، يعامل معاملة الأجنبي بمن فيهم حملة الشهادة الثانوية السودانية، أو الليبية.

4- قرار من إدارة المرور بأن يحصل السوري المقيم في مصر على شهادة قيادة مدة صلاحيتها محددة بمدة إقامته في مصر للتجديد وتحتاج لموافقة أمنية.

5- قرار من وزارة النقل برفع الإعفاءات عن سيارات الشحن والبرادات السورية، التي تدخل وتخرج من مصر، حيث منعها القرار الجديد من الدخول إلى مصر فارغة، ومنعها من تحميل بضائع من مصر إلا إلى بلد المنشأ حصرًا، وزاد قيمة الرسوم والمخالفات المفروضة على هذه السيارات في حال المخالفة، والشق الأصعب من القرار كان عدم السماح لها بالدخول والخروج وتحميل وتنزيل بضائع إلا من سوريا إلى مصر، أو بالعكس، وهذا غير قابل للتحقيق، بسبب قطع الطريق البري للشحن بين سوريا ومصر كون الأردن لا تسمح للسيارات السورية بالمرور عبرها.

 

الوسوم