“النساء في الأخبار” يطلق برنامج تعزيز المهارات في مصر عبر الإنترنت

“النساء في الأخبار” يطلق برنامج تعزيز المهارات في مصر عبر الإنترنت

أطلق برنامج النساء في الأخبار للمنظمة العالمية للصحف وناشري الأنباء (وان-إيفرا) اليوم الإثنين، سنته الخامسة على التوالي في المنطقة العربية.

استهلّ البرنامج نشاطاته لهذه السنة ببدء التدريب على إدارة وسائل الإعلام كجزء من برنامج تعزيز المهارات بالشراكة مع الجامعة الأميركية بالقاهرة لمجموعة مؤلّفة من 27 صحافية مصرية من عدة مؤسسات إعلامية، وقد تمّ تنظيم التدريب للمرة الأولى عبر الإنترنت.

ضمّ البرنامج هذه السنة أكبر عدد من الصحافيات من بلد واحد، إذ كان يُقام التدريب في السابق بمبنى كليّة الجامعة الأميركية في القاهرة، وكان يضمّ 30 صحافية من 4 بلدان من المنطقة العربية وهي الأردن ولبنان ومصر وفلسطين. أمّا هذه السنة، وبسبب توسّع البرنامج ونظراً للعدد الكبير من الصحافيات اللواتي يقدّمن سنوياً للمشاركة في البرنامج، تم تغيير منهجية تقديم التدريب على أن يُصمّم ويًقدّم لكل بلدٍ على حدة عوضاً عن تقديمه لصحافيات من البلدان الأربعة مجتمعة. 

ونظراً للظروف المحيطة نتيجةً لانتشار وباء كورونا، تم تقديم التدريب الأول في مصر عبر الانترنت. وسيتم تقديم التدريب تباعاً في البلدان الأخرى عبر الإنترنت على مدار سنة 2020.

أعلى نسبة متقدمات

“بالرغم من الظروف الصعبة التي نعاني منها جميعاً، شاهدنا هذه السنة أعلى نسبة للمتقدمات للبرنامج في مصر وستكون دفعة 2020 أكبر دفعة تتخرج من البرنامج. هذه السنة مميزة لأننا نقدم التدريب للمرة الأولى عبر الانترنت، رغم مدّته الطويلة وكثافة مادته التدريبية وهذا دليل على إصرارها على تقديم البرنامج رغم الظروف المحيطة بنا” قالت فاطمة فرج، المديرة الإقليمية للبرنامج في المنطقة العربية. 

ونيابة عن كلّية الشؤون الدولية والسياسات العامة بالجامعة الأميركية في القاهرة، عبّرت مديرة الكلّية دينا وفا عن أهمّية البرامج التي تعني بالتوازن الجندري والإعلام والتواصل ضمن برامج بناء القدرات التي تقدّمها الكلّية. 

“تتشارك كلّية الشؤون الدولية والسياسات العامة مع برنامج النساء في الأخبار لمنظّمة وان-ايفرا منذ عام 2016 لتقديم شهادة إدارة وسائل الإعلام التي تمّ تصميمها خصيصاً لصحافيات قياديات بمراكز إدارية متوسّطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” قالت دينا وفا. 

وأضافت وفا، “تتطلّع الكلّية الى الإبقاء على جودة التدريب المعتمدة، وبالوقت نفسه، الالتزام بمعايير السلامة والحماية من فيروس كوفيد-19. كالعديد من المؤسسات العالمية التي تقدّم تدريبات لبناء القدرات، ومع الاعتقاد بأن الأزمة الحالية قد يكون لها تداعيات على كيفية تقديم التدريبات على المدى الطويل، قامت الجامعة الأميركية بالاستجابة السريعة الى الحاجة الآنية عبر تصميم تدريباتها وصفوفها ليتم تقديمها عبر الإنترنت. بالتالي، لتقديم شهادة إدارة وسائل الإعلام عبر الإنترنت قيمة عالية لأنها تسمح لنا باستقطاب عدد أكبر من المتدرّبات في المنطقة.

أمّا الصحافيات المتدرّبات، فهنّ يعملن في أكثر من 17 مؤسسة إعلامية مصريّة، وسيحضرن التدريب الذي مدّته 10 أيام ابتداءً من 1 حزيران/يونيو وحتى يوم 11 حزيران/يونيو 2020. يقدّم التدريب مجموعة من المتدرّبين/ات والمدرّسن/ات في الجامعة الأميركية في القاهرة المتخصصين في مجالات عدّة ومنها إدارة الإعلام والقوانين التي ترعى الإعلام والموارد البشرية وتحليل البيانات والتوازن الجندري في المحتوى الإخباري والتعامل مع التحرّش الجنسي في غرف الأخبار والإدارة المالية والمبادئ العامة للإدارة والقيادة.

“النساء في الأخبار”

وقالت سلوى الزغبي، صحافية في صحيفة الوطن “أتوقّع أن يمدّني البرنامج التدريبي بخطة للتقدم الإداري، أسير على أساسها في عملي للمستقبل القريب والبعيد. كما أتطلع الى زيادة مهاراتي في إدارة غرف الأخبار”.

كما قالت الصحافية في صحيفة وطني مادلين نادر “أتوقع أن يكون التدريب مهم فى تطوير وبناء القدرات في مجال عملي، وأتطلع لإنشاء وتفعيل موقع جديد ومبتكر في مجال الإعلام، والتعرف على كيفية إدارة مشروع إعلامي ناجح”.

واختتمت فاطمة فرج، الحديث بقولها، “تواجه المؤسسات الإعلامية في العالم تحدّيات كبيرة بسبب أزمة وباء كوفيد-19، ومنها عدم القدرة على جذب الإعلانات أو التأقلم مع التحوّل الرقمي بشكل سريع، بالإضافة الى الحاجة المستمرّة للابتكار ومتابعة سير العمل في ظلّ الأزمة. بالإضافة إلى أن ظروف عمل الصحافيين في العالم، وخاصة الصحافيات منهم، أصبحت في حالة مقلقة للغاية. يقدّم برنامج تعزيز المهارات لمتدرّبات عام 2020 تدريباً مهنياً مكثّفاً لتعزيز مهاراتهنّ. وهذا لا يعطيهنّ المهارات اللازمة فقط، بل يعطيهنّ فرصة قيادة التغيير الذي نتطلّع له جميعنا”.

للأخبار اليومية حول البرنامج، تابعوا/تابعنَ صفحاتنا على مواقع التواصل الإجتماعي:

فيسبوك: من هنا

تويتر: من هنا

الوسوم