محطة مياه فرشوط.. أول محطة تستخدم تقنية “Ultra Filtration” في الصعيد

محطة مياه فرشوط.. أول محطة تستخدم تقنية “Ultra Filtration” في الصعيد محطة مياه فرشوط

كتب: بسام عبدالحميد

بعد معاناة من العطش وانعدام مياه الشرب النظيفة التي تمثل أبرز حقوق المواطن، ظل يعيشها أهالي مركز فرشوط، شمالي محافظة قنا، في صعيد مصر، حتى اتخذت الشركة القابضة للمياه، تدابيرًا واسعة للقضاء على تلك الأزمة، وتشييد أول محطة لمياه الشرب تعمل بنظام “Ultra Filtration” أو الترشيح الفائق.

ويعتبر توفير المياه النقية للجميع طلبًا مهمًا، في إطار تحقيق التنمية المستدامة، بحسب الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، الخاص بشأن المياه النظيفة والنظافة الصحية، من أجل الحصول على مياه مأمونة وخدمات صرف صحي ملائمة.

وتتعاون مؤسسة ولاد البلد مع الأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة الـ17، وفق بروتوكول تم توقيعه في 17 يونيو 2019.

محطة مياه فرشوط
محطة مياه فرشوط

البداية

قبل 4 أعوام، وبالتحديد في 2015، كان مركز فرشوط وقراه، يستمدون مياه الشرب من مركز نجع حمادي المجاور لهم، حتى تم البدء في مشروع إنشاء محطة مياه للمدينة، وتخصيص مساحة 15 ألف متر، وفق عادل طلبة، أحد أهالي المدينة.

ويشير طلبة، إلى أن تلك المعاناة التي عاشها أهالي المركز والقرى، أدت إلى غضب الجميع، حيث كنا نلجأ إلى المياه الارتوازية من الطلمبات الحبشية، أو شراء المياه من السيارات التي كانت تجوب الشوارع.

ويتابع أدهم مرعي، من الأهالي، أن محطة مياه فرشوط، كانت بمثابة حلم وقد تحقق، من أجل تلبية أبسط حقوق الانسان، ومن أجل تنمية حقيقية في الصعيد، وسط التحديات المائية الملحة ومواكبة التحركات العالمية لتلك التحديات، مع الانقطاع المتكرر للمياه وعدم وصولها لأماكن متعددة خاصة الأدوار العليا.

محطة مياه فرشوط
محطة مياه فرشوط

تحديات مائية

العميد أحمد أبوبكر، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة فرشوط، يشير إلى أن تنفيذ المحطة يأتي بعد فترة طويلة من المعاناة عاشها أبناء المدينة والقرى، حيث كانت هناك حاجة ملحة للتعامل مع هذه القضية ومواجهة التحديات المائية بأساليب غير تقليدية وتكنولوجيا حديثة، ودعم وتنفيذ الإدارة المتكاملة للمياه.

يتابع أبوبكر أن المحطة توفر المياه النقية لـ 190 ألف مواطن من أهالي المدينة والقرى التابعة لها، وقد وصلت نسبة التنفيذ فيها إلى 100٪ وتم عمل تجارب التشغيل وتوصيل خط المياه أسفل السكة الحديد عبر الدفع النفقي.

400 لتر/ ثانية

ويلمح رئيس الوحدة المحلية، أن المحطة تصل طاقتها الإنتاجية إلى 400 لتر / ثانية بتكلفة إجمالية 270 مليون جنيه، ومن المقرر رفع كفاءتها مستقبلا لتصل طاقتها الإنتاجية إلى 800 لتر / ثانية بهدف تلبية الطلب المتزايد على المياه النقية نتيجة للزيادة المطردة في عدد السكان.

ويؤكد أبوبكر ن المحطة تعد الأولى من نوعها على مستوى الصعيد من حيث النظام المتبع في تنقية المياه “Ultra Filtration”، وهو نظام يعمل وفق منظومة دقيقة جدًا في معالجة جزيئات المياه.

محطة مياه فرشوط
محطة مياه فرشوط
فروقات أنظمة الترشيح

الفرق بين نظام الترشيح الفائق، والانظمة الأخرى في الترشيح، يوضحها المهندس محمود خلف، مهندس بشركة مياه الشرب والصرف الصحي، حيث أن نظم الترشيح الفائق “Ultra Filtration” هي أنظمة فلترة دقيقة في وجود غشاء دقيق المسامات، يعتمد على الضغط الهيدروليكي للمذيبات ضد غشاء دقيق جدا، لحجب الجسيمات والمواد الصلبة العالقة التي تكون كبيرة الحجم في حين يتم السماح للماء والمواد المذابة ذات الوزن الجزيئي المنخفض في التدفق من خلال الغشاء.

ويتابع مهندس شركة مياه الشرب، أنه يتم إقامة تلك المحطات بذات النظم، في المناطق التي يتم لإقامة مآخذ المياه من الترع والمصارف، والتي توجد بها عكارة كبيرة في المياه، حيث تعمل الأغشية لفصل وتنقية وتركيز الجزيئات في الماء، وتعتبر من أفضل النظم التي توصلت إليه تقنيات معالجة المياه ومياه الصرف الصحي.

المراحل الخاصة بتنقية مياه الشرب
المراحل الخاصة بتنقية مياه الشرب
مميزات الـ”Ultra Filtration”

ويوضح أن محطات الترشيح الفائق، تتميز بجودة المياه المنتجة أعلى كثيرا من مياه المنتجة من المحطات القديمة بنظام التنقية القديمة (المروقات -حقن الشبه -الفلاتر الرملية)، كما توفر كثيرا في الكيماويات المستخدمة في عمليات التنقية.

ويشير، إلى أن تلك المحطة لا تحتاج إلى أي إضافة من الكيماويات والشبة والكلور الابتدائي، وتوفر في تكلفة التشغيل، أيضا استهلاك الطاقة الكهربائية أقل من المحطات القديمة والتي لها نفس الإنتاجية، وأن هذه المحطات الجديدة تعمل على ضغوط منخفضة جدا مقارنة بالمحطات القديمة.

أنواع الترشيح الغشائي
أنواع الترشيح الغشائي
فروق عمليات الترشيح

 وعن الفرق في عملية الترشيح يوضح خلف، أنها تنقسم إلى عمليات الترشيح السطحي Membrane Filtration والترشيح الفائق “”Ultrafiltration.

  1.   الترشيح السطحي يشمل إزالة العوالق المتبقية Suspended Residual Solids بواسطة تمرير الماء خلال المرشح المكون من الوسط الترشيحي الحبيبي على سبيل المثال، الرمل.
  2.   والترشيح السطحي يشمل إزالة المواد الدقيقة بواسطة التصفية الميكانيكية، حيث يمر الماء عبر حاجز “غشاء” فاصل رفيع” أي طبقة المرشح، وتعتبر أغشية الترشيح Membranes أيضًا من المرشحات السطحية، ويجري تطوير عمليات الترشيح الغشائي منخفضة الضغط، بما في ذلك المرشحات الغشائية بالجاذبية.
  3.   أما عملية الترشيح الفائق “”Ultrafiltration يمكنها أيضا إزالة البكتيريا والفيروسات بدرجة موثوق بها.
  4.   تختلف هذه التقنية عن الترشيح السطحي بعدم استخدام شبة وكلور ابتدائي مما يقلل من تكاليف التشغيل وما يترتب عليها من صعوبات النقل والتوريد لهذه الكيماويات.
  5.     يتكون غشاء الترشيح من ألياف من مادة بولي فينيل ثنائي الفلورايد وهذه الألياف تتميز بالقوة وتتحمل درجات الحرارة حتى 40 درجة كما أنها تقاوم المواد المؤكسدة على عكس أغشية التناضج العكسي RO التي لا تتحملها.
الفروق في الترشيح المباشر والفائق
الفروق في الترشيح المباشر والفائق
معوقات استخدام تقنية “Ultrafiltration”
  1.   انخفاض كفاءة الأغشية مع مرور الزمن، ويتم التغلب على ذلك بالغسيل الكيماوي المطول
  2.   عدم الإلمام الكافي للعاملين في هذه التقنية بصيانة هذا النوع، مما يستدعى تدريبا جيدا لهم على إجراءات التشغيل والصيانة القياسية أو استقدام عمالة مهرة مدربة على هذه التقنية.
  3.   عدم إلمام معدي المناقصات وكراسة الشروط، لمكونات ومتطلبات هذه التقنية، مما يتسبب في انخفاض كفاءة التشغيل للمحطات المصممة طبقا للمواصفات المعدة.
  4.   استخدام كيماويات غير معتاد عليها في تنقية مياه الشرب العادية، ولكنها سهلة التوريد والنقل.
  5.   عدم مراجعة الشركة القابضة للتصميمات التي يجب أن تعتمد على طبيعة المياه الخام والتي تتغير من مكان لمكان.
  6.   انخفاض الطاقات التصميمية للمحطات المنشأة، وعدم التحول لبناء محطات ذات طاقات كبيرة (أعلى من 50000 م3/ يوم) وهذا يؤدى إلى قلة الاهتمام من الشركات التابعة لقلة حجم مشاركة المياه من هذه التقنية وارتفاع تكاليف إنتاج المتر مكعب عنه عند استخدام محطات أكبر في الطاقة التصميمية.
  7.   عدم تركيب بعض أجهزة القياس الضرورية للمحطة، أو تركيب أجهزة لا تعمل (مشكلة متكررة).
  8.   عدم ربط طلبات العكرة أو المرشحة مع نظام التحكم في بعض المحطات وهذا يؤدى لمشاكل في التشغيل.
الوسوم