كيف دعم النواب أبناء دوائرهم في مواجهة كورونا؟

كيف دعم النواب أبناء دوائرهم في مواجهة كورونا؟

كتب: أبو المعارف الحفناوي، إيمان عبد اللطيف، أحمد طه نشوى فاروق، أسماء حجاجي، هبة شعبان

خلال الأسبوع الماضي، اتخذت الحكومة حزمة إجراءات بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، كان أبروها تعليق الدراسة لمدة أسبوعين بداية من 15 مارس ولمدة أسبوعين، جنبا إلى جنب مع عدد من المبادرات الشعبية، ومبادرات المجتمع المدني للتوعية بالفيروس وتعقيم بعض الأماكن.

في نفس الوقت، أجرت وزارة الداخلية حملات أمنية مكثفة للتأكد من وقف جميع المراكز التعليمية والدروس الخصوصية لتفعيل القرار، حنبا إلى جنب مع قرار غلق المحلات التجارية والمقاهي والكافيهات، بداية من السابعة مساء، بهدف الحد من أماكن التجمعات.

قرارات الحكومة لاقت صدى في أكثر مناطق الجمهورية، والتزم أكثر أصحاب المحلات بالقرار لغلق الأنشطة التي شملها القرار، من السابعة مساء وحتى السادسة صباحا، إلى جانب تنفيذ عدة حملات أمنية للتأكد من تطبيق القرار.

ماجد طوبيا

قنا

في نجع حمادي، أطلق ماجد طوبيا، عضو مجلس النواب، بالتنسيق مع منتدى شباب نجع حمادي، حملة ” خليك في بيتك خليك حريص”، لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وجاب الشباب المشاركون في الحملة ، شوارع المدينة، ورددوا هتافات ” خليك في بيتك.. خليك حريص”، إلى جانب تعقيم الشوارع ومحطة سكك حديد نجع حمادي، وتوزيع كمامات وجاونتات على المارة.

وقال ماجد طوبيا، عضو مجلس النواب، إن الحملة تحمل معان كثيرة أهمها مطالبة المواطنين، بعدم النزول للشوارع إلا في الضرورة، خاصة في هذه الفترة العصيبة، وهي فترة انتشار المرض.

النائب حسين فايز أبو الوفا

قال النائب حسين أبو الوفا عضو مجلس النواب عن دائرتي دشنا والوقف، إنه يتابع وينسق مع محافظ قنا والدوائر المسؤولة عن تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تم اتخذها من قبل الحكومة، للحد من انتشار فيروس كورونا وتوفير كافة السبل لتطبيقها

وأضاف أن المواطنين يجب أن يكونوا على أكبر قدر من التوعية والاستجابة لكافة التدابير الاحترازية، وأن هناك حالة من المتابعة المستمرة من نواب البرلمان مع الحكومة وكل نائب في المحافظة التابعة له والاتصال مع المحافظ.

وناشد المواطنين الالتزام بالتعليمات الصحية والتوجيهات الوقائية الصادرة عن الجهات المختصة، وتطبيق تلك الإرشادات إذ إن درجة استجابة المواطنين بالبقاء في المنازل تسهم في منع انتشار الفيروس والحد منه.

وجه محمود عبدالسلام الضبع، عضو مجلس النواب عن دائرة بندر ومركز قنا، رسالة توعية لأهالي قنا من خلال فيديو على صفحته الرسمية على فيسبوك، ليكونوا على قدر المسؤولة والالتزام بتوجيهات الحكومة والإجراءات الاحترازية التي تتخذها وأهمها عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة، خاصة أننا في الأسبوع الثالث لانتشار الفيروس.

وتابع الضبع، أن كل شخص مُكلف بالحفاظ على نفسه، وعدم الوقوف في تجمعات، لعدم انتقال العدوى والمساعدة في انتشار الفيروس في مصر.

وأضاف أنه يتابع الحالات المصابة بالفيروس حتى وصولها إلى مستشفى إسنا التخصصي الجديدة، وأسهم بـ15 كرتونة كلور للمساعدة في تطهير قرية الجبلاو من قِبل مجموعة الشباب القائمين على الرش والتطهير، بالإضافة للتواصل مع المسؤولين لدخول الطب الوقائي للقرية، وبدء حملات التوعية عن طريق مكبرات الصوت بجميع شوارع قنا.

النائب منجود الهواري

الفيوم

وقال النائب منجود الهواري، عضو مجلس النواب عن دائرة مركز سنورس بمحافظة الفيوم، إن هناك حملات توعوية بشأن كورونا ننظمها بشكل مستمر، عن طريق الهاتف وصفحات الميديا فقط، والتواصل مع القيادات الشعبية، والمشايخ ورموز كل قرية.

وتابع أن الحملات التوعوية عن طريق الهاتف، لمنع التجمعات في القاعات أو الساحات، ما قد يسبب نقل عدوى فيروس كورونا.

وأضاف الهواري، أن المواطنين استجابوا لقرار الغلق بنسبة 70% فقط، ونحاول توعية أصحاب المقاهي والمحلات والأندية، لالتزام بقرار رئيس الوزراء، فضلًاعن أن الحكومة المصرية، فعلت أقصى جهدها في مواجهة كورونا، والمخالفات من سلوك المواطنين.

النائب حسني حافظ

 الإسكندرية

وقال النائب حسنى حافظ، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، وعضو مجلس النواب عن دائرة سيدي جابر وباب شرق، لـ “ولاد البلد”، إنه قاد مجموعة حملات رش وتطهير للمحلات والشوارع والمناطق الحيوية ومنها سيدي جابر، وشارع النبي دانيال وشارع فؤاد والمنشية ومحطة الرمل برفقة رجال حزب الوفد بالإسكندرية، مع توزيع مطبوعات للتوعية الصحية واتباع إرشادات وزارة الصحة، وتطهير بعض المناطق.

وأضاف حافظ، أنهم وزعوا حقائب تشمل إرشادات للتوعية وبعض الوسائل المستخدمة في التصدي للفيروس، منها كمامة، وزجاجة كحول إيثيلي، وجوارب اليد الطبية، وبعض وسائل التعقيم الأخرى على المواطنين، معتبرا أن الوقوف إلى جانب الدولة المصرية في هذه الفترة “فرض عين” على الجميع.

وطالب حافظ، في بيان صحفي، جميع المواطنين خلال هذه الفترة بالتعاون للحماية من فيروس كورونا المستجد، والالتزام بتعليمات وزارة الصحة، كما حذر التجار من استغلال أو زيادة أسعار أي سلعة في تلك الفترة.

وشارك حافظ في حملة توعية بشوارع دائرته، لتوزيع مطبوعات للتوعية الصحية، واتباع إرشادات وزارة الصحة، وتطهير بعض المناطق بالإسكندرية.

أما النائب السكندري فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة بمجلس النواب، فطالب الحكومة بمواجهة السوق السوداء لمستلزمات الوقاية من “كورونا”.

كما طالب إحكام الرقابة على الصيدليات وجميع المنشآت التي تتولى بيع هذه المنتجات بأسعار أصبحت خيالية وفيها متاجرة وثراء فاحش على حساب المصريين لدرجة أنه من كثرة سحب المنتفعين لهذه الأدوات لبيعها فى السوق السوداء اختفت تلك المنتجات من الصيدليات، على حد تعبيره.

وذكر في تصريحات صحفية، أن هناك مافيا وراء مثل هذه الظواهر التي تستغل مثل هذه الأحداث التي تتطلب الوحدة والتماسك الحقيقي بين جميع المصريين وعدم استغلال البعض لمثل هذه الأحداث لتحقيق أموال طائلة على حساب صحة المصريين.

 

 

الوسوم