قلق ودعوات ونصائح.. رسائل المصريين للمغتربين في زمن الـ كورونا

قلق ودعوات ونصائح.. رسائل المصريين للمغتربين في زمن الـ كورونا رسائل في زمن الـ كورونا
كتب: أبو المعارف الحفناوي، أيمن الوكيل، محمود سيد الأهل، محمد مكي، محمد فكري، محمود عبد العظيم، محمود المصري، فاتن الخطيب، أسماء الفولي، إيمان عبد اللطيف، أسماء عطا

لا صوت يعلو فوق صوت كورونا .. واقع يعيشه العالم بأكمله في ظل مشاعر القلق من تفشي عدوى الفيروس العالمي.

لكن لا شيء يضاهي قلق من لديه مغترب في دول العالم، سواء كان ابنا أو زوجا أو شقيقا، الأمر الذي حملته رسائل المصريين لذويهم المغتربين، سواء من خلال اتصال تليفوني أو عبر الإنترنت.

فالجميع هنا في مصر لا يشغله نفسه بقدر ما يشغله غربة ذويه، كيف يأكل ويشرب ويتعامل مع الآخرين في ظل حالة الحظر التي تشهدها غالبية دول العالم، لتتمحور الرسائل حول أمر واحد، هو كيفية الوقاية من كورونا.

إلبس كمامة وجوانتي

“اتبع تعليمات الصحة.. ماتنساش تطهر ايدك بالكحول وتعقم كل حاجة تشتريها من بره.. حاول ماتنزلش غير للضرورة.. إلبس كمامة وجوانتي وانت خارج” وأخيرا “ربنا يرجعك بالسلامة”.

كانت هذه هي ملخص رسائل المصريين لذويهم المغتربين في دول العالم المختلفة، التي لم تخلو أي منها من تفشي الوباء القاتل، كما رصدتها “ولاد البلد” من خلال رسائل المصريين بالداخل لذويهم المغتربين في الخارج، حيث ننقلها كما هي دون زيادة أو نقصان..

تجنب الاختلاط

-إسلام عبداللطيف، طالب جامعي من قنا، يوجه رسالة إلى شقيقه الأكبر محمود المقيم بدولة الإمارات العربية الشقيقة يقول فيها:

إسلام سيد
إسلام سيد

“أخي الغالي.. حفظك الله من كل سوء، رجاء اعتني بنفسك خلال الفترة الحالية وواظب على استعمال الكحول وارتداء القفازات وتجنب الاختلاط قدر المستطاع، في انتظار عودتك في القريب العاجل لإتمام حفل زفافك”.

– محمد سيد، محاسب، من قنا، يوجه رسالة إلى صديقه أحمد رشوان، المقيم بالمملكة العربية السعودية، يقول فيها:

محمد سيد
محمد سيد

“وحشتنا يا أحمد ويا رب تكون بخير، طمنا على أخبارك في الأرض الطيبة، سامعين عن انتشار لفيروس كورونا عندكم، خد بالك من نفسك وماتتعلمش مع ناس كتير، واستعمل المطهرات والبس كمامة، ربنا يرجعك لينا بالسلامة”.

حافظ على نفسك

– محمود النحاس، خريج جامعي، يخاطب شقيقه أحمد المقيم بالمملكة العربية السعودية، قائلا:

محمد النحاس
محمد النحاس

“أخي الغالي كم نشتاق لرؤيتك، نتمنى من الله أن تكون على ما يرام، جميع أفراد العائلة يبعثون إليك سلاماتهم ودعواتهم بأن يحفظك الله من شر الإصابة بمكروه، خاصة في ظل الظروف التي يمر بها العالم، حافظ على نفسك وتجنب الاختلاط، وأخيرًا متنساش تطمنا عليك”.

عقم إيديك

-سمر مسعد، من الدقهلية، توجه رسالة إلى زوجها محمد صلاح الذي يعمل فنى تبريد وتكيف في دولة السعودية تقول فيها:

محمد صلاح
محمد صلاح

“أخبارك يا حبيبي.. عامل إيه.. كيف الأحوال في السعودية اليوم.. طمنا عليك كل يوم أول بأول من أجل المرض المنتشر هذه الأيام في كل الدول ربنا يسترها عليك ويرجعك لينا بالسلامة، رجاء التواصل كل يوم للاطمئنان على أحوالك، وربنا يتم غربتك على خير ويطمنا عليك، حاول بقدر المستطاع عدم الخروج من المنزل بشكل كبير وعدم الذهاب إلى المولات والأماكن التى بها تجمعات كثيرة لعدم نقل العدوى لك، وبلاش تأكل في المطاعم ولا تقعد في الكافيهات، ودائما اغسل ايديك بالمياه والصابون بشكل مستمر طوال اليوم لعدم انتقل الفيروس واذهب لأقرب صيدلية وقم بشراء كمامة والبسها أثناء الخروج للضرورة أو عند التحدث مع أي شخص عشان النفس والعدوي وياريت لو تعقم أيديك”.

بلاش تاكل من بره

-سهير مفيد، من الدقهلية، والدة علاء جمعة الذي يعمل مشرف سكن عمال شئون إدارية بالسعودية، تقول له في رسالة:

علاء جمعة
علاء جمعة

“أزيك يا علاء أخبارك إيه يابنى، وأخبار الأحوال في السعودية سمعت أن في حالات عندكم، طمنى يابنى عليك أنا قلقان عليك كل يوم وبدعى ربنا يرجعك بالسلامة خد بالك من نفسك، وانت بتستقبل العمال من المطار كل يوم ألبس كمامة واشترى مطهر واغسل إيدك دائما واشترى جوانتي طبي حاول يا علاء متخرجش كتير إلا للضرورة وبلاش تجمعات كتير كفاية عليك مشوار المطار بتاع كل يوم دا وبلاش تاكل من بره واعمل أكل أحسن في السكن وكلمنى لو في حاجه مش عارف تعملها وانا هقولها ليك، كلمنى يا بنى كل يوم وطمنا عليك ربنا يسترها عليك يا حبيبي وترجع لينا بألف سلامة لمراتك وعيالك”.

خلوا بالكم من كورونا

-من نعيمة عبدالوهاب الزغيبي، إحدى سيدات محافظة الفيوم، تقول إلى أولاد أشقائها الأربعة المغتربين في 3 دول مختلفة، لندن وبلجيكا وهولندا:

نعيمة عبدالوهاب الزغيبي
نعيمة عبدالوهاب الزغيبي

“خلوا بالكم من كورونا، وأتمنى من ربنا أن يحرص عليكم جميعا من الفيروس، لا تسمعون ولاتسيرون وراء الشائعات، خلوا بالكم من أنفسكم واهتموا بالنظافة والصحة، واتبعوا تعليمات الصحة أولًا بأول، واهتموا بالتعقيم”.

خليك في البيت

-سامح أحمد حافظ، أحد مواطني مدينة الفيوم، يوجه رسالة لابن خاله، أحمد محمد صلاح، المقيم بدولة السعودية، يقول فيها:

سامح أحمد حافظ
سامح أحمد حافظ

“خلي بالك من نفسك، وحرص على نفسك كويس، وماتنساش تستعين بأدوات التعقيم وارتداء الكمامة، وخليك في البيت متنزلش، وشدة وتزول عن جميع البلاد، ويعود الأمن والأمان والاستقرار مرة أخرى للبلاد”.

-أحمد محمود، أحد أبناء مركز سنورس بالفيوم، يوجه رسالة لعمه أحمد حسين، الذي يعمل ويقيم بدولة السعودية، يقول فيها:

أحمد محمود
أحمد محمود

“احمي نفسك من كورونا، وحرص على نفسك بأدوات التعقيم، ومتنزلش من البيت المهم صحتك، واحنا بندعمك من مصر”.

دعوات

– أحمد علي، ابن مدينة أسيوط يقول في رسالة لشقيقه بدولة الكويت:

أحمد علي
أحمد علي

“أخى الحبيب محمد جميعنا هنا بخير ونسأل الله السلامة ويعلم الله كم أفتقدك ويقتلنى القلق عليك ولكني أحارب خوفي وقلقي بدعواتي لك وكلي إيمان وثقة في الله أنه سيحفظك ويحميك ويردك لنا ولأولادك سالما غانما بأمر الله تعالى، حفظ الله أهل مصر وأهل الكويت وكل دولنا العربية وأزاح الغمة عن العالم أجمع”.

– إسراء سيد، من مدينة منفلوط، توجه رسالة إلى إخوتها في أبو ظبي تقول فيها:

إسراء سيد
إسراء سيد

“حبايب قلبي صفاء ومحمد وأحمد، إحنا هنا بألف خير اطمنوا علينا وأهم حاجة عندنا هو إن إنتوا تكونوا بألف خير وصحة وسلامة، وربنا يحفظكم ويحميكم.. وحشتونى أووووى بحبكم يا أشقاء روحي”.

-أحمد عبدالحميد، من قرية المعابدة بأبنوب، يوجع رسالة إلى شقيقيه عصام وحسام العاملين في السعودية:

أحمد عبدالحميد
أحمد عبدالحميد

“إلى إخوتى الغاليين حفظكم الله وحماكم وسلمكم من الوباء المنتشر وأعادكم إلينا سالمين غانمين وبخير، ونحن جميعا بخير والحمد لله، وإن شاء الله فترة وتعدي ويارب دايما تكونوا بخير”.

رسائل طمأنة

– هاجر مسلم، ابنة مدينة الفيوم، تقول في رسالة إلى أخيها إسلام المقيم بدولة المملكة العربية السعودية:

هاجر مسلم
هاجر مسلم

“أخى العزيز إسلام أسرتنا جميعها بخير والأهل والجيران يشتاقون إليك ويبعثون لك رسائل حب وطمأنينة، فالجميع هنا بخير وسلامة، ونسأل الله أن يحفظك لنا، ولأمك التي دائما تدعو الله أن يحفظك، ورغم قلقنا الشديد عليك وخوفنا عليك في هذا الوقت، لكن نثق تمامًا أن الله معك وسيحفظك لنا وستعود لنا ولزوجتك ولابنك المستقبلي، ونثق جميعا أن الله سوف يحفظ شعب مصر وأهل السعودية الكرام وكل دولنا الإسلامية والعربية”.

– نادية عبد العظيم، ابنة مدينة الفيوم، توجه رسالة إلى زوجها بدولة المملكة العربية السعودية، تقول فيها:

“زوجي العزيز محمود، جميعنا بخير، وأولادك جميعهم بخير وسلامة، وبلدتنا تتمتع بالصحة والعافية، ولا ينقصنا سوى رؤياك والاطمئنان عليك، لا تقلق أبدًا علينا، فالجميع هنا بخير وسلامة، ونسأل الله أن يحفظك لنا، ولأولادك ولطفلتك الصغيرة روان التي دائمًا ما تسأل عنك، وندعوا الله أن يحفظك ويعيدك إلينا سالمًا بصحة وعافية، وأن يحفظ الله بلدنا مصر وأهلها ويحفظ كافة الدول العربية وشقيقتنا دولة السعودية”.

لا تخرج

– أشرف محارب، ابن قرية المسيد بمركز قوص، يوجه رسالة إلي ابن عمه محمد عطا بدولة الكويت، قائلا:

أشرف محارب
أشرف محارب

“كيف حالك في الكويت لا تخرج من المنزل واحصل على إجازة من العمل.. ربنا يرعاك ويحميك ربنا يرحمنا برحمته، ويقينا من كل شر هذا الوباء الذي انتشر في البلاد، ويحمي كل الدول العربية”.

– محمد عبد الرؤوف، ابن مركز قوص بمحافظة قنا، يوجه رسالة إلى صديقه يوسف بن محمد المقيم بدولة الجزائر، قائلا:

محمد عبد الرؤوف
محمد عبد الرؤوف

“اكتب إليك وكلى قلق لما يحدث في العالم من انتشار لفيروس كورونا، راجيا من الله السلامة والعافية لكم و لأسرتكم و لجموع الشعب الجزائري الشقيق، عليك صديقي التزام المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وأخذ التدابير اللازمة من تطهير المنزل والأيدي، حتى نخرج سالمين من هذه الأزمة.. حفظكم الله وألقاكم على خير إن شاء الله يا صديقي”.

نفتقدك

-من عبدالرحمن شمروخ، ابن مدينة نجع حمادي، بمحافظة قنا، إلى ابن عمه ربيع شمروخ، بدولة الإمارات:

“ابن عمى الغالي، نفتقدك كثيرا، فنحن لم نرك منذ سنوات عديدة، نتمنى من الله أن تكون في صحة جيدة وفي أحسن حال، جميعنا هنا بخير ندعو الله لك أن يحفظك ويرعاك، وأن تعود لوطنك سالما من كل سوء”.

-من يسرى عبدالقادر، ابن مدينة دشنا، شمالي قنا، إلى شقيقيه محمد وعادل بالمملكة السعودية:

يسري عبدالقادر

“أتمنى من الله تعالى أن ييسر لكما الأمور، ويحفظكما من الأمراض ومن كل سوء، وأن تعودا إلى أرض الوطن في صحة جيدة، حفظكما الله ورعاكما ووفقكما لما فيه الخير، وحفظ أهل مصر وأهل السعودية وكل الدولة العربية”.

-محروس خلاف مراد، من أسيوط، له ولدان أحدهما في إيطاليا، والآخر في السعودية، يقول في رسالة لهما:

محروس خلاف مراد
محروس خلاف مراد

“ربنا يحفظكم ياولادي، اللى أنتم فيه دا حبس وكرب كبير، قلة الشغل وحبستكم في سكنكم، مش هينة لكن ربنا هيفك كربكم ويكرمكم إن شاء الله”.

يحوش عنكم الوحش

-غيطة عبد العال أحمد، من أسيوط، تقول في رسالة لابنها حلمي مصطفي خلاف، المقيم هو وأبنائه أحمد وفريدة وفارس وزوجته، منذ أعوام في إيطاليا:

غيطة عبد العال أحمد
غيطة عبد العال أحمد

“إزيك يا حلمي يابوي، يارب تكون كويس يا ولدي أنت وعيالك ومراتك ويحافظ عليك وعلى اللى زيكم يا ولدي، خلي بالك لروحك ولعيالك يابوي، ويحوش عنكم الوحش”.

-مكرم خلف علي، من أسيوط، يوجه رسالة لشقيقه محمود في إيطاليا، يقول فيها:

مكرم خلف علي
مكرم خلف علي

“في البداية السلام ياخوي، خلي بالك من عيالك، وربنا يخليك ويبعد عنك الوحش يا خوي يارب وتكونو كلكم بخير”.

بلاء ووباء

-حسين محمد، من مدينة الغنايم، يقول في رسالة لشقيقه سيد محمد، في المملكة العربية السعودية:

حسين محمد
حسين محمد

“أخى الغالي أسأل الله أن يحفظك بحفظه أولا.. وفي ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر على دول العالم أحب يا أخي الحبيب أن أطمئنك فنحن جميعا بخير جميعا لا ينقصنا إلا رؤيتك، ونسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجمعنا بك في الدنيا قبل الآخرة، متمنين لك دوام الصحة والعافية وأن ينعم الله بحفظه علينا وعلى الأمة الإسلامية وسائر بلاد المسلمين والعالم كلة فهذا بلاء ووباء نسأل الله أن يرفعه وينقذنا من شره جميعا آمين يارب العالمين”.

التزم بالإجراءات

-الدكتور هيثم محمود إبراهيم، مدرس بجامعة جنوب الوادي، أرسل لشقيقه محمد الذي يعمل بالمملكة العربية السعودية، رسالة يقول فيها:

الدكتور هيثم محمود
الدكتور هيثم محمود

“أخي العزيز محمد.. تهدي لك والدتك أطيب الأمنيات بأن تكون دائما بخير وفي أحسن حال، وأحيطك علما بأننا نتابع ما يجري على أرض المملكة من تدابير وإجراءات للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد، ونتمنى أخي العزيز أن تلتزم بها وأن تبقى في مسكنك حتى لا تكون عرضة للإصابة بالأذى لاقدر الله”.

في مأمن

-عادل عبادي، مدرس، يوجه رسالة لشقيقه سمير في الإمارات، يقول فيها:

عادل عبادي
عادل عبادي

“نتمنى أن تكون ومن معك بخير وبصحة جيدة، وأن تكون في مأمن من المرض اللعين الذي انتشر في كل البلاد، ونحن هنا جميعنا بخير، والأمور على مايرام، والدتك قلقة عليك، وتدعو لك أن تكون دائما بخير، وتشدد عليك بضرورة الاهتمام بنفسك وصحتك جيدا، وفي انتظار مهاتفتك للاطمئنان عليك”.

الوسوم