سياسات المناخ والطاقة في ورشة عمل بمكتب “فريدريش إيبرت”

سياسات المناخ والطاقة في ورشة عمل بمكتب “فريدريش إيبرت” ورشة عمل "فريدريش إيبرت"- تصوير: محمد الجزار

بدأت فعاليات ورشة العمل الثانية عن سياسات المناخ والطاقة للشباب في العالم العربي بمكتبة القاهرة الكبرى، خلال الفترة من 18 إلى 21 يوليو 2019، في إطار البرنامج الإقليمي لمكتب مؤسسة فريدريش إيبرت الألمانية، بالشراكة مع مؤسسة جيرمان واتش German Watch المعنية بقضايا التغيرات المناخية في العالم ودعم التحول نحو الطاقة المتجددة.

قال وليد منصور، مدير مشروعات المناخ والطاقة بمؤسسة فريدريش إيبرت مكتب مصر، إن الهدف من ورشة العمل والبرنامج هي إتاحة الفرصة للمشاركين لتبادل الخبرات حول قصص النجاح والتحديات في مجال التحول نحو الطاقة النظيفة وذلك من خلال التدريب الذى توفرة مؤسسة ” جيرمان واتش”.

وأضاف منصور، أننا نتبادل التجارب الناجحة وغير ذلك من أجل تطويرها أو حل العقبات، وبمشاركة 17 فردا من محتلف بلدان الوطن العربي، ولكن ما يحدث في الوطن العربي أو أسيا وأفريقيا والعالم بشكل عام ليس كافيًا من أجل الوصول إلى مرحلة البيئة النظيفة، وما حدث خلال 200 عام مضت صعب أن يتم إصلاحه بشكل عاجل وسريع، ونعمل في الوقت الراهن على تطوير الآليات التي تجنبنا أخطاء الماضي.

تجربة ناجحة

جانب من فعاليات ورشة سياسات المناخ والطاقة- تصوير: محمد الجزار
جانب من فعاليات ورشة سياسات المناخ والطاقة- تصوير: محمد الجزار

وأضاف مدير مشروعات المناخ والطاقة، أن مصر “تعد من أبرز التجارب الناجحة في استخدام الطاقة النظيفة، وفق استراتيجية 2030 التي ستعمل على الاعتماد بشكل كبير على الطاقة النظيفة من الرياح والمياه والشمس، إذ تمتلك مصر منذ القدم السد العالي مصدرًا لتوليد الطاقة الكهربائية بشكل متجدد، وفي مصر توجد أكبر محطة طاقة شمسية في العالم بمحافظة أسوان، وثالث أكبر مزرعة رياح في العالم بمنطقة الزعفرانه بمرسى مطروح”.

وقال عبدالله الشمالي، باحث من دولة الأردن ، إن جزء من مشاركتي في الورشة يتمحور حول اعتماد الدول العربية على استخدام مصادر طاقة غير نظيفة بالكامل ألا وهي الوقود، ومن ثم نطرح الأسئلة حول الآثار الجانبية لاستخدام الوقود أو مصادر الطاقة التي تتسبب في تدهور المناخ، ثم نقدم توصياتنا لاستخدام طاقة أنظف تحقق الاستقرار البيئي وتعدل نمط الحياة بشكل جيد، وتوفر اقتصادا مستقر في البلدان العربية.

ومن الأردن قالت سونيا زور، إن “مشاركتي في الورشة ترتكز على صناعة القرار النسائي، والبحث حول كيف يؤثر تغير المناخ على المرأة وعلى قرارتها، فالمرأة نصف المجتمع”.

جانب من فعاليات ورشة سياسات المناخ والطاقة- تصوير: محمد الجزار
جانب من فعاليات ورشة سياسات المناخ والطاقة- تصوير: محمد الجزار

جدول أعمال الورشة

وشهد اليوم الأول من الورشة عدة جلسات تناولت عروضا تقديمية من البرامج المطروحة  لكل مجموعة؛ توضح من خلالها الصعوبات والدروس المستفادة في عملهم، والخروج بتوصيات تفيد في تلاشي الأخطاء في المستقبل القريب.

وفي اليوم الثاني، يتم استعراض سياسات المناخ والطاقة الدولية ومناقشة الموقف الحالي لسياسات الطاقة في مصر والمنطقة مقارنة بألمانيا.

بينما يتناول اليوم الثالث مقدمة لسياسات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بطريقة عملية ورحلة ميدانية إلى مزرعة بستان أكوابونيك، وهي مزرعة تقوم على إنتاج المحاصيل الزراعية بدون تربة وبدون مبيدات أو أسمدة معتمدة كليا على تكنولوجيا حديثة، فيما يستعرض اليوم الأخير خلاصة المناقشات في جلسات الورشة المختلفة.

يشارك في الورشة عدد من الخبراء المحليين في سياسات المناخ والطاقة من مصر وألمانيا، وتشارك مؤسسة “ولاد البلد” الإعلامية بدورها كشريك إعلامي لنشر الوعي والتعريف بهذه التجارب في مجال الطاقة المتجددة والتنمية المستدامة.

وتعد أنشطة المناخ والطاقة في مصر جزءًا من المشروع الأقليمي للمناخ والطاقة التابع لـ FES وترتبط جيدًا بالأنشطة في لبنان وتونس والأردن والمغرب.

المشاركون في ورشة عمل "سياسات المناخ والطاقة"- تصوير: محمد الجزار
المشاركون في ورشة عمل “سياسات المناخ والطاقة”- تصوير: محمد الجزار

فريدريش إيبرت

بدأت مؤسسة فريدريش إيبرت- ستيفتونج (FES) العمل في مصر عام 1976، ويعمل المكتب بالتعاون مع شركاء محليين في إطار اتفاق مع الحكومة المصرية، تمت المصادقة عليه بموجب المرسوم الرئاسي 139/1976 والبرلمان المصري.

ويهدف المشروع إلى تعزيز واستكمال الجهود الحكومية لتنمية وبناء قدرات الموظفين الفنيين في وزارة البيئة والإدارات المعنية من خلال إعداد وتنفيذ خطط للإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية، وتعزيز قدرتها على تحديد تهديدات تغير المناخ عن طريق نظم المعلومات الجغرافية، بالإضافة إلى الترويج لوسائل النقل الأكثر استدامة والاستخدام الفعال للمصادر الوفيرة للطاقة المتجددة التي يمكن أن تقلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وتقلل من تلوث الهواء.

اقرأ أيضا:

لمدة 4 أيام.. “فريدريش إيبرت” تعقد ورشة عمل إقليمية حول دعم سياسات الطاقة المتجددة بالقاهرة

الوسوم