جولة مع “ولاد البلد”.. قصص متعافين في اليوم الدولي لمكافحة المخدرات

جولة مع “ولاد البلد”.. قصص متعافين في اليوم الدولي لمكافحة المخدرات

في اليوم الدولي لمكافحة استخدام المخدرات والإتجار غير المشروع بها، الذي أقرته الجمعية العامة للاحتفاء به، ليوافق 26 يونيو من كل عام، ويهدف إلى زيادة الوعي بالمشكلة الرئيسية التي تمثلها المخدرات في المجتمع،

ينشر “ولاد البلد”، قصصا مؤثرة لمتعافين من الإدمان، من مختلف محافظات مصر، لتحذير الشباب قبل إقبالهم على هذا الطريق.

منسي والإدمان

يحكي “أحمد منسي” 22 عامًا، قصته مع الإدمان قائلا، “كانت أسرتي تتعرض لمشاكل كبيرة، من خلال خلاف حاد بين والدي استحوذت على تفكيري، ولأني حينها كنت في مرحلة التعرف على الحياة خارج المنزل، ولدي شعور بالضعف والكسرة والحيرة، بدأت في الصداقة مع أشخاص أكبر مني سنا، ظنا أنني سوف أجد معهم الأمان، وأنتصر لرغبة داخلي في محاولة الظهور أمام الناس.. لقراءة القصة اضغط هنا

ولمشاهدة الفيديو.. اضغط هنا

أما في هذه القصة، فبالرغم من شجاعة صاحبها بالقدرة على التعافي من الإدمان، بعد رحلة صعبة خاضها مع تعاطي المخدرات، إلا أنه طلب عدم ذكر اسمه أو الظهور بصورته، معتبرًا أنه ما زال يلاحقه عار الإدمان هو وأسرته.

يقول صاحب القصة، “أهلي كانوا يسيرون ورأسهم مرفوعة، ووالدي كلمته كانت مسموعة للجميع، ولكن سرعان ما تبدلت هذه الحياة إلى حياة بائسة، يسيطر عليها الحزن والعار الذي لحق بالأسرة، بعد إدماني للمخدرات وخاصة مخدر الشابو، الذي يغزو الأسواق”..

لقراءة القصة كاملة اضغط هنا 

“لما كنت ببص لحالي وأحزن كنت بغرق في التعاطي والشرب أكتر وأكتر”، فرغم وقفات أحمد مع نفسه، إلا أن رد الفعل كان عكسيا فكان ينتقم من نفسه ويغرق أكثر، قائلا: “ساعات كنت بمشي في الشارع مكنتش ببقى عارف أنا فين ولا رايح فين ولا عايز إيه”.

ست سنوات قضاها أحمد غارقا في إدمان الكحوليات وبعض المواد المخدرة، قبل أن تنقلب حياته فجأة رأسا على عقب ليصير “كابتن كمال أجسام”..لقراءة القصة كاملة

 

ولا تنسى قراءة النصائح الطبية، المقدمة من الدكتور إبراهيم مجدي، استشاري الطب النفسي بجامعة عين شمس، لكيفية التعامل مع المدمنين، وأسباب المرض، ومخاطرة الإدمان على الأسرة والمجتمع..

 اضغط هنا لقراءة النصائح

إجراءات وقائية

وقد أطلقت الدولة المصرية العديد من الإجراءات الوقائية والحملات الدعائية، التي تهدف لمكافحة الادمان وتعاطي المخدرات، خلال السنوات الأخيرة، والتي أتت بثمارها، وفق ما أكدته بيانات صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي.. للتفاصيل

ووفرت الدولة العديد من المستشفيات التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية والإدمان، لتقديم خدمة علاج الإدمان وهم كالتالي:

الوسوم