تستمر طوال العام ومرتفعة الثمن.. كل ما تريد معرفته عن زراعة الطماطم السلك

تستمر طوال العام ومرتفعة الثمن.. كل ما تريد معرفته عن زراعة الطماطم السلك جنى ثمار الطماطم

تصوير- أحمد دريم
قدمت زراعة الطماطم السلك من العاملين بالخارج وتمت زراعتها في كافة محافظات مصر منها محافظة أسيوط التي تشتهر منطقة عرب التتالية بزراعتها، بالإضافة لزراعة صنف الطماطم الأرضي المنتشرة زراعتها في مصر منذ أقدم الأزمنة.

كان نصار حامد العزالي، مزارع بقرية عرب التتالية، يعتمد على زراعة الطماطم الأرضية العادية حتى 5 سنوات ماضية، حتى علم من أحد أبناء القرى المجاورة والقادم من دولة الأردن العربية، أن هناك نمط جديد يستخدم في زراعة أنواع جديدة من الطماطم، يستمر وجوده طوال العام تقريبا، مع إنتاجية عالية للفدان الواحد.

يزرع العزالي أمام منزله الكائن بقرية عرب التتالية الواقعة في الصحراء الغربية لمدينة القوصية، نوعان من الطماطم، أحدهم على طريقة حديثة “السلك”، وأخرى قديمة تقليدية “أرضي”.

ليست هذه المساحات كل زراعته، إذ يصف المزارع الأسيوطي مازحا “دي لاستخدامات البيت بس”، واصطحبنا بسيارته لنتجول بين عدة زراعات منها الكمون والفلفل الأحمر والفول البلدي وزراعات أخرى، لنصل لمساحات أكبر مزروعة بالطماطم بالنوعين أيضا.

أحد العمال أثناء حصاد الطماطم
أحد العمال أثناء حصاد الطماطم
زراعة الطماطم السلك

بعد أن وصلنا لمزرعة نصار العزالي، بدأ يروي عن بداية معرفته بزراعة الطماطم السلك، فيقول: “منذ 5 سنين تقريبا، أنهيت جمع محصول الخاص بي في شهر أبريل، وبعدما انتهيت، ذهبت في شهر 7 لزيارة أحد المعارف في القرى المجاورة كان قادما من الخارج”.

وتابع: “وجدت لديهم زراعات الطماطم ما زالت قائمة بشكل مختلف عن طريقة زراعتي، وتساءلت عنها وكيف تزرع؟”.

بعد عودة العزالي، من زيارته قرر استخدام هذا النمط في زراعة الطماطم، فعاد ليجهز أرضه لها، ويقول: “قمت بحرث الأرض جيدا، ثم استعنت بعمال ومهندسين متخصصين في نصب الأخشاب والسلك، وبلغت تكلفة الفدان الواحد حينها نحو 13 ألف جنيها، وهو ما يزيد حاليا نظرا لارتفاع الأسعار، وقد تصل تكلفة التجهيز حديثا للفدان ما بين 20 لـ25 ألف جنيه”.

مزارع الطماطم السلك بعرب التتالية
مزارع الطماطم السلك بعرب التتالية

 

بداية الزراعة

بعد أن انتهى عزالي من حراثة التربة، تم تقسيمها لسرابات طولية، وقمت بإعطائها سباخ بلدي بين هذه السربات، ويأخذ الفدان نحو 12 مقطورة جرار زراعي سباخ، بالإضافة لنحو 2 عمال يقومون بإلقائه في التربة، ثم وضع كيمياوي سوبر، وكبريت ثم يقوم بردم التربة على هذا الخليط، ثم توصيل خراطيم المياه للري بالتنقيط، ويستهلك الفدان نحو 10 لفات.

جني ثمار الطماطم
جني ثمار الطماطم السلك
تكلفة الفدان

“يبدأ الشتل في شهر 9″، يوضح العزالي أن بداية موسم الطماطم يبدأ في شهر سبتمبر، حيث يشتري باكيتات البذور من الشركات المختصة.

يبلغ سعر باكتة البذور نحو 1700 جنيه للباكتة الواحدة، ويتم ترقيد البذور في صواني داخل صوب حتى تصبح شتلات، والباكتة الواحدة يتم وضعها في 4 صواني، ويتكلف الفدان الواحد نحو 10 باكتات بما يقابل 40 صينية شتلات، وهو ما يعادل نحو 17 ألف جنيه.

ويشير إلى أن تكلفة الفدان الواحد، تصل لنحو 50 إلى 60 ألف جنيه، للفدان السلك، كما يحتاج الفدان الواحد نحو 8 عمال في بداية الشتل.

وبعد أن تتم العملية الأولى “الشتل”، يتم بعد ذلك الرش والتسميد، من ثم التثبيت على الأسلاك.

تتم المتابعة للمحصول لنحو 150 يوما حتى يعطي أول إنتاج، وقد يتأخر بعض الوقت حسب الطقس والتغيرات الموجودة، ويمكن الجمع في المرة الثانية بعد نحو أسبوع أو 10 أيام بأقصى تحديد.

جني ثمار الطماطم
جني ثمار الطماطم
نهاية المحصول

يستمر جمع محصول الطماطم لشهر أبريل، ويتم التوقف عن الجمع في هذا الشهر، ثم يعاود الجمع من جديد، حتى منتصف شهر أغسطس، ويتم في هذه الفترة تقليع الأشجار وتجهيز التربة لمحصول الطماطم الجديد مع بداية شهر سبتمبر.

يزرع نصار العزالي، نحو 4 أفدانة بمحصول الطماطم، موضحا أن حجم العمالة لديه لا يقل عن 10 عمال يوميا، فالجميع له أدوار مختلفة في مراعاة المحصول، من رش وتسميد وتعليق شجر الطماطم على السلك، حتى يأتي دور الجمع.

أحد عمال المزرعة بعد تعبئة الطماطم
أحد عمال المزرعة بعد تعبئة الطماطم السلك
مميزات وتسويق

وعن تسويق الطماطم السلك، يتم بيعها للتجار من محافظات القاهرة والإسكندرية والبحيرة وقنا وسوهاج، ويباع البعض للسوق المحلي أيضا، وأوقات أخري يتم تحميله من قبلنا وبيعه للأسواق المختلفة.

ويرى نصار العزالي، أن سعرها أعلى بمقدار الأضعاف عن الطماطم الأرضي، مبينا: “في الإنتاج لو كان فدان الأراضي بيجيب 1000 قفص، السلك يجيب 3000 قفص، وسعر قفص الأرضي لوكان بـ20 جنيها، سعر السلك بـ40 جنيها، زي ما تكلفتها عاليها إنتاجها برضة عالي وغالي ماديا”.

وعن المميزات التي تجعل أسعار الطماطم السلك أعلى من الطماطم الأرضي، هو الفترة الزمنية التي تقضيها خارج الثلاجات والمبردات، والتي تصل لنحو أكثر من 20 يوما دون الحاجة لتبريد.

أحد عمال المزرعة بعد تعبئة الطماطم
أحد عمال المزرعة بعد تعبئة الطماطم
رأي باعة السوق

وحسب تساؤلات وجهتها “ولاد البلد”، للباعة الجائلين في سوق الخضر بأبنوب، ظهر أن أغلبهم لا يفضل الطماطم السلك لارتفاع أسعارها عن الأرضي، وارتفاع سعرها أيضا يجعل المستهلك العادي يبعد عنها، وهي أكثر استهلاكا في المحال التجارية الكبري “هايبر ماركت”، والتي يقصدها طبقات اجتماعية ذات دخل عاليا.

المهندس ناجي جمعة، مدير الجمعية الزراعية بالتتالية
المهندس ناجي جمعة، مدير الجمعية الزراعية بالتتالية

 

الإرشاد الزراعي

المهندس ناجي جمعة، مدير الجمعية الزراعية بالتتالية، يقول إن زراعة الطماطم السلك، من الزراعات الحديثة التي لجأ إليها المزارعون في القرية، وتتميز أنها تعطي للفلاح إنتاجية وفيرة وجودة ممتازة.

وحسب جمعة ينتج الفدان الواحد من 2800 إلى 3000 قفص، وتبدأ زراعتها في شهر سبتمبر حتى شهر يونيو.

يضيف مدير الجمعية الزراعية، أن شتلات الطماطم السلك، لها أساليب زراعية متخصصة، وتنمو على أسلاك بارتفاع مترين تقريبا، ومنتشر زراعته في عرب التتالية تحديدا وهي أراضي زراعية جديدة “صحراوية مستصلحة”.

أحد عمال المزرعة بعد تعبئة الطماطم
أحد عمال المزرعة بعد تعبئة حصاد محصول زراعة الطماطم السلك
المساحات المزروعة

يوضح المهندس إبراهيم سرور، وكيل وزارة الزراعة بأسيوط، أن مساحة الأراضي المزروعة بمحصول الطماطم في المحافظة يبلغ نحو 4452 فدانا، منها فقط 90 فدانا تزرع بالطماطم السلك، منهم 80 فدانا في مركز القوصية، و10 أفدنة في مركز منفلوط.

ويزرع نحو 4362 فدانا بالطماطم الأرضية، ويسجل مركز منفلوط أعلى رقعة منزرعة بالطماطم بمساحة تبلغ 1973 فدانا، يليه مركز القوصية 1311 فدانا، ثم مركز ديروط 720 فدانا، والفتح 350 فدانا، ومركز ساحل سليم 51 فدانا، وأبنوب 25 فدانا، ومركز أسيوط 7 أفدنة، والغنايم 5 أفدنة.

اقرأ أيضا:

ضمن مشروع برايم للمزارعين.. حكاية “الزعيم” مع نجاح تجربة زراعة الخوخ
كيف يتوسع الصعيد في زراعة الليمون؟.. قصة السمان وأكبر مزرعة
مزارع الموز بإسنا تواجه العواصف الترابية بابتكار “صلاح السيد”

الوسوم