العزل المنزلي لمصابي كورونا.. الشروط وبروتوكول العلاج والأطعمة المعززة للمناعة

العزل المنزلي لمصابي كورونا.. الشروط وبروتوكول العلاج والأطعمة المعززة للمناعة العزل المنزلي
كتب -

مع استمرار تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا فى مصر، أصبح من الضروري على كل شخص معرفة قواعد العزل المنزلي ، فإذا كنت مصابا بكوفيد 19 وكنت تقوم برعاية نفسك في المنزل أو كنت تعتني بشخص عزيز مصاب بهذا المرض، فقد تكون لديك بعض الأسئلة. 

“ولاد البلد” يوفر لك معلومات عن كيفية العزل المنزلي، وكيف تعرف ما إذا كنت بحاجة لطلب الرعاية الطارئة؟ وما هي مدة العَزل اللازمة؟ وما الأدوية والأطعمة التي تساهم في تسريع شفائك؟

 

شروط العزل المنزلي

وأعدت وزارة الصحة والسكان، فيديو توعوي كشفت فيه عن أهم الشروط الواجب توافرها في العزل المنزلي لمصابي فيروس كورونا المستجد.

ومن بين تلك الشروط:

– وجود المريض في غرفة خاصة سواء شاب أو كبار سن.

– العزل يتم بعد الكشف على المريض لدى الطبيب المعالج وشرحه للمريض طرق العلاج وكيفية قياس درجة حرارته.

– كما تشمل مواصفات المنزل الذي يتم عزل المريض فيه: أن يضم غرفة مستقلة ذات تهوية طبيعية جيدة وأن يكون للمريض حمام خاص ولو حمام مشترك يجب أن تكون غرفة المريض الأقرب للحمام.

– يجب على المريض ارتداء كمامة أثناء الخروج من الغرفة وتطهير الحمام بعد خروج المريض في كل مرة.

– يجب تواجد شخص واحد من الأصحاء غير مسن مسؤول عن تقديم الاكل للمريض أو المستلزمات الشخصية التي يحتاج إليها، ولا يجب أن يدخل الغرفة وإذا إضطر لذلك عليه أن يدخل الغرفة وهو يرتدي كمامة وماسك ويغسل يديه بعد الخروج.

– يجب أن يكون لكل شخص أدوات شخصية للمريض خاصة به بجانب منع الزيارات.

– في حالة استمرار درجة حرارة الجسم مرتفعة لأكثر من ٣ أيام يجب التواصل مع الخط الساخن 105 أو الذهاب للمستشفى الذي كشف فيها المريض.

قواعد للتحدث مع الآخرين

يعد التحدث من الموبايل أو التليفون الأرضي أفضل اختيار.

التحدث من خلف الباب.

عند وجود ضرورة التحدث وجهًا لوجه، يقوم الشخصان بارتداء الكمامات، ومراعاة ترك مسافة لا تقل عن مترين بينهما، واختصار الزمن اللازم للمحادثة قدر الإمكان.

في حال طلب دليفري يتولى أحد الافراد الأصحاء التعامل مع عامل الدليفري، وحال كون المريض بمفرده يقوم بغسل يديه جيدا بالماء والصابون لنصف دقيقة، وارتداء الكمامة، وارتداء جوانتي نظيف بعد غسل اليدين وارتداء الكمامة وأعطاء المقابل المادي لعامل التوصيل عن بُعد بعد ارتداء الجوانتي.

 

عزل الأطفال

بشأن الأطفال المصابين بكورونا ويخضعوا للعزل المنزلي، يجب مرافقتهم في الغرفة المعزولين بها أحد الوالدين أو الأهل الأصحاء، والذين ليس لديهم أمراض مزمنة، مع اتباع كل الإجراءات الوقائية من ارتداء الكمامة وتكرار غسل الأيدي.

 

أعراض فيروس كورونا

الأكثر شيوعًا:

حمّى

سعال جاف

إرهاق

الأقل شيوعًا:

آلام وأوجاع

التهاب الحلق

إسهال

التهاب الملتحمة

صداع

فقدان حاسة التذوق أو الشم

طفح جلدي، أو تغير في لون أصابع اليدين أو أصابع القدمين

الأعراض الخطيرة:

صعوبة أو ضيق في التنفس

ألم أو ضغط في الصدر

فقدان القدرة على الكلام أو الحركة

 

قواعد منزلية يجب اتباعها

– تنظيف وتطهير الأسطح المشتركة مع ارتداء قفازات أو جوانتي وهي مقابض الأبواب والتليفون الأرضي والطاولات والكمبيوتر وكافة الأسطح المشتركة وخاصة الحمام.

– استخدام الكحول 70% أو الكلور المخفف، حيث يضاف 20 مللي من كلور تركيز 5% إلى لتر ماء.

– غسل الأيدي بالماء والصابون لنصف دقيقة أو فركها بالكحول 70%.

– تجنب ملامسة الأنف والعينين والفم بأيدي غير نظيفة.

– البقاء في الغرفة طوال فترة العزل.

– الحفاظ على مسافة لا تقل عن مترين عند التعامل مع أي شخص، مع ضرورة ارتداء الكمامة.

– منع الزيارات أثناء فترة العزل.

– تجنب المصافحة والتلامس مع الشخص المصاب أو إفرازاته.

 

العلاج في المنزل

معظم مَن يصابون بكوفيد 19 ستحصل لديهم أعراض خفيفة فقط ويمكنهم التعافي في المنزل. قد تستمر الأعراض لبضعة أيام، وقد يشعر الأشخاص المصابون بالفيروس بتحسن في غضون أسبوع تقريبًا، ويركز البروتوكول العلاجي على تخفيف الأعراض، ويتضمن الراحة وتناول السوائل ومسكنات الألم.

وأعدت وزارة الصحة والسكان المصرية بروتوكولا علاجيا لتسريع شفاء المصابين بفيروس كورونا، وهو كالتالي:

بروتوكول علاج كورونا في مصر
بروتوكول علاج كورونا في مصر

كما أن هناك العديد من الأدوية قيد التجارب حاليا، فلا يوجد ‏حاليا أي دليل على أن هيدروكسي كلوروكين أو أي دواء آخر ‏من شأنه معالجة كوفيد-19 أو الوقاية منه.‏

كما أن إساءة استعمال هيدروكسي كلوروكين يمكن أن تسبب ‏آثارا جانبية خطيرة وأمراضا وقد تفضي حتى إلى الوفاة.

لكن هذا البروتوكول العلاجي قد يتم تغييره من قبل وزارة الصحة، لذا من الأفضل اتباع توصيات الطبيب بخصوص الرعاية والعزل المنزلي، سواء تعلق الأمر بمرضك أو بمرض شخص عزيز عليك.

واستشر الطبيب إذا كانت لديك أي أسئلة حول العلاجات. وساعِد الشخص المريض في الحصول على المواد التموينية وأي أدوية يحتاجها، أو في العناية بحيوانه الأليف إذا لزم الأمر.

أطعمة تعزز المناعة

يؤكد كثير من الأطباء على أنه يمكن للجسم ذي الجهاز المناعي القوي محاربة فيروس كورونا، ويذهب بعضهم إلى أن ذلك ممكن حتى دون تناول أي أدوية أو الخضوع لعلاج.

الحمضيات: مثل غريب فروت والبرتقال واليوسفي والليمون.

الفلفل الأحمر

البروكلي

الثوم

الزنجبيل

السبانخ

الزبادي

اللوز

الكركم

الشاي الأخضر

بمشاركة "ميدان" منصة التحقق الدولية

الوسوم