الزراعة على الأمطار بمحافظات مصر.. 60 ألف فدان من التين البرشومي بمرسى مطروح

الزراعة على الأمطار بمحافظات مصر.. 60 ألف فدان من التين البرشومي بمرسى مطروح زراعات تروى على الأمطار

كتب- شادي العبد

تشتهر محافظة مطروح بزراعات التين البرشومي، من خلال الأمطار حيث بلغت تقديرات المساحة التي يمكن زراعتها اعتمادا على مياه السيول والأمطار 6 ملايين فدان سنويا بكافة محافظات مصر بالإضافة لزراعات أخري مثل الشعير.

الباحثون الزراعيون بمصر يؤكدون أن مياه الأمطار التى تسقط على مصر تقدر بـ2 إلى 3 مليارات متر مكعب، لكن هذا لا يعنى شيئا ولا يكون لها تأثير كبير على الوضع، لأن المحاصيل الشتوية لا تحتاج إلى الرى الكثير، بينما على الجانب الآخر هناك أكثر من مليون فدان من الأراضى الصحراوية بالساحل الشمالي وفي أطراف الصحراء الشرقية بمحاذاة جبال البحر الأحمر وكذلك سيناء يمكن استصلاحها عن طريق مياه الأمطار والسيول، مما يعني أن الأمطار التي تهطل على مصر لا يستخدم منها سوى 10% فقط، ولو تم استخدامها على الوجه الأمثل فمن المؤكد أن الزراعة فى مصر ستشهد طفرة غير مسبوقة.

التين المطروحي

ويمتاز التين المطروحي بأنه من أفضل وأجود أنواع التين بين محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى أنه من أهم المحاصيل التي يعتمد عليها سكان مطروح كمصدر دخل لهم ولأسرهم.

ويقول رحومة العميري، مزارع، من قرية رأس أبو لهو بحري، إن فاكهة التين في مطروح لها أنواع كثيرة وهي الشحيمي والحلاوي، وهي زراعات منتشرة في مطروح، ومصدر الري لها مياه الأمطار بدون كيماويات، مثل ما يحدث في الدلتا، مما يعطيه مذاقًا مختلفا جعله متميزًا.

زراعات تروى على الأمطار
زراعات تروى على الأمطار

المهندس حسين السنيني، مدير عام الزراعة بمحافظة مطروح، يشير إلى أن مساحات التين المزروعة بمحافظة مطروح حوالي 60 ألف فدان تقريبًا، تزرع مدينة الحمام منهم 10 آلاف و300 فدان، والعلمين 3 آلاف و997 فدانا، والضبعة 6 آلاف و998 فدانا، ومرسى مطروح 27 ألفا و429 فدانا، والنجيلة ألفى و350 فدانا، وبرانى 8 آلاف و910 أفدنة، وسيوة 19 فدانا.

وسبق أن صرح المهندس طارق حسن مدير إدارة البساتين بمديرية الزراعة، بأن عدد الوديان التى تم استصلاحها بمطروح تبلغ نحو 210 أودية من إجمالي 218 واديًا جافًا بمطروح.

ويضيف أن حصيلة مياه الأمطار الشتوية بمطروح تصل إلى 140 ملم مكعبًا، وهو أقل من المعدلات العالمية بنسبة تصل إلى 56%، حيث تبدأ من 250 ملم مكعبًا في العام.

ويتميز الزيتون المطروحى المروي بمياه الأمطار باستخراج كيلو زيت من عصر 6 كيلو ثمار زيتون.

زراعات تروى على الأمطار
زراعات تروى على الأمطار

أنواع التين 

يوجد نوع من التين يطلق عليها السوادي، والبياضي، كما يوجد أنواع تنمو وتثمر دون ماء، مثل نوعي العجلوني والموازي.

ويضيف عيسى المحفوظي، مزارع من مدينة براني، أن موسم جمع محصول التين، يعتبر من أعياد المزارعين مثل يوم حصاد القمح والشعير كمصدر من مصادر الرزق للمزراعين بالصحراء، ويتم تصدير كميات كبيرة لمحافظات الجمهورية من التين.

وعن فوائد التين للجسم يقول الدكتور أحمد ناجي أخصائي تغذية، إن “التين البرشومي” يعتبر مصدرا جيدا للبوتاسيوم، ويحتوي على كمية قليلة من الصوديوم، كما أنه يساعد في الحفاظ على ضغط الدم لمن يعاني من مرض الضغط، لذلك ننصح بتناول التين البرشومي لأنه يساعد على التخلص من آلام بعض الأمراض، وأيضا من فوائد التين أنه يجلو رمل الكلى والمثانة ويخلصك من خشونة الحلق والصدر والقصبة الهوائية.

ويوضح أخصائي التغذية بمطروح أن التين الشوكي يغسل الكبد والطحال، ويدر البول ويعالج كسل الأمعاء، كما يحتوي على مجموعة متميزة من الفيتامينات وخاصة فيتامين “ب”، الذي يشارك في تفعيل آلية تصنيع كرات الدم الحمراء، ويساعد في تنظيم الضغط الشرياني، وخفض كوليسترول الدم، وفي الوقاية من سرطان القولون وعلاج الإمساك.

كما أن التين مصدر مهم للمعادن، ويأتي على رأسها “البوتاسيوم”، ويمنع تكرس صفائح “الكوليسترول” على باطن الشرايين، ويقوم بطرد الفائض من معدن “الصوديوم” خارج الخلايا فيحافظ على توازن السوائل.

اقرأ أيضا:

فيديوجراف| الزراعة تستعين بسلالته النادرة.. تعرف على الماعز الدمشقي

الوسوم