البحوث الزراعية تنجح في استنباط محاصيل من الذرة والقمح لمواجهة التغيرات المناخية

البحوث الزراعية تنجح في استنباط محاصيل من الذرة والقمح لمواجهة التغيرات المناخية محصول القمح- تصوير: أحمد طه
كتب- محمد مكي

نجح معهد بحوث المحاصيل الحقلية التابع لمركز البحوث الزراعية في استنباط 7 أصناف وهجن جديدة من محاصيل الذرة والقمح والأرز، تتميز بقدرتها على تحمل الظروف المناخية الصعبة وأقل استهلاكا للمياه، وأعلى من ناحية الإنتاجية.

ووفقا لتقرير رسمي أصدرته وزارة الزراعة، فقد نجح مركز البحوث الزراعية في استنباط 3 هجن جديدة من الذرة الصفراء تتميز بالإنتاجية المرتفعة للفدان وتحملها للظروف البيئية، منها 2 هجين ثلاثي يحملان رقم هجين ثلاثي 369، وهجين ثلاثي 370، وهجين فردي أصفر 181، والتي استنبطها معهد بحوث المحاصيل الحقلية.

استنباط محاصيل وأصناف جديدة

كما نجح المركز في استنباط 3 أصناف جديدة من القمح، وهم “سخا 95 ومصر 3 وبني سويف 7″، ومن المقرر تسجيلهم رسميا خلال أيام تمهيدا للبدء في برامج إنتاجها كتقاوي، والبدء في زراعتها بمختلف المحافظات.

واستنبط معهد بحوث المحاصيل الحقلية، صنف جديد من الأرز يحمل اسم سخا سوبر 301، ويعد ثاني أصناف الأرز السوبر بعد الصنف الأول وهو صنف سخا سوبر 300، ويتميز الصنف الجديد بالتفوق المحصولي من ناحية الإنتاجية وتحمله الظروف المناخية الصعبة، فضلا عن تحمله الجفاف وطول فترات الري التي تصل إلى مرة كل 10 أيام، وكذلك تحمله لملوحة التربة.

ويتميز الصنف الجديد من الأرز بالمحصول العالي من ناحية الإنتاجية، والتي تصل إلى 5 أطنان للفدان عند تطبيق الممارسات الجيدة في الزراعة، وزراعته مبكرا وفقا لمواعيد الزراعة المعتمدة من مركز البحوث الزراعية، رغم إنه يلائم الزراعة المتأخرة، حيث تصل إنتاجية الفدان في هذه الحالة إلى 4 أطنان للفدان، ويناسب زراعة الأرز في نهايات الترع، حيث يقل المنصرف من مياه الري وتقل فترات الري.

سلالات أكثر تحملا للظروف المناخية

يأتي ذلك ضمن البرامج والخطط البحثية لمركز البحوث الزراعية، لاستنباط أصناف وسلالات من مختلف المحاصيل أكثر تحملا للظروف المناخية، وأقل استهلاكا للمياه، وأكثر تحملا لملوحة التربة وظروف الجفاف، في ظل ما تمر به مختلف الدول من تغيرات مناخية تؤثر سلبا على مختلف أنواع المحاصيل الزراعية، سواء الحقلية أو البستانية أو الخضروات.

ووفق ما أورده الأستاذ الدكتور محمد سيد حسن، بقسم المحاصيل بكلية الزراعة بجامعة جنوب الوادي، في بحثه عن تجنب الآثار السلبية للتغيرات المناخية على الإنتاج الزراعي في جنوب الوادي، فإن محصول قصب السكر سينخفض صافي عائد الفدان منه تحت الظروف المناخية المستقبلية ليصل إلى 1846 جنيه.

وبمقارنة هذا العائد مع العائد الحالي والذي يصل إلى 3 آلاف و316 جنيه، نكون وصلنا إلى نسبة نقص حوالي 44%، وهذا إذا كان المزارع يمتلك أرضه، في حين أن نسبة النقص ستصل إلى 70% إذا كان المزارع يؤجر الأرض (أي إذا خصمنا إيجار الأرض من صافي العائد).

البحوث الزراعية

كما أن إنتاجية محصول الذرة الشامية ستقل حوالي 19% بحلول منتصف هذا القرن (عند ارتفاع درجة الحرارة حوالي 3.5°م)، وذلك بالمقارنة بالإنتاجية تحت الظروف الجوية الحالية، وسيزداد استهلاكه المائي حوالي 8%، أما محصول الذرة الرفيعة سينخفض حوالي 19% والاستهلاك المائي له سيزداد حوالي 8%. 

وستنخفض إنتاجية الطماطم حوالي 14.5% إذا ارتفعت درجة الحرارة 1.5ْ، ويصل الانخفاض إلى 51% إذا زادت درجة الحرارة 3.5م.

وأكدت الدراسة أن التغير المناخي سيؤدي إلى زيادة إنتاجية محصول القطن بنسبة 17% بارتفاع الحرارة درجتين، وتزداد إلى 31% إذا وصل إلى 4 درجات.

الاستهلاك المائي للمحاصيل

وأوضح الدكتور محمد سيد في بحثه، أن التوقعات تشير إلى زيادة الاستهلاك المائي لمعظم المحاصيل الزراعية بسبب ارتفاع درجات الحرارة، حيث سيزداد الاستهلاك المائي لقصب السكر بحوالي 2.3%، والقمح 2.5%، والذرة الشامية 8%.

وقال أدهم محمد، مهندس زراعي، إن التوسع في استنباط أصناف تقاوي جديدة من شأنها تقليل استهلاك المياه المستخدمة في الري، وإعطاء إنتاجية عالية، ومقاومة للأمراض، وتتأقلم مع الظروف المائية والمناخية المختلفة، ويحقق كفاءة عالية في استخدام مياه الري، مما يوفر كميات من المياه يمكن أن تستخدم في زراعة وإنتاج محاصيل أخرى، باعتبار تلك المحاصيل مبكرة النضج وعالية الإنتاجية، ما يساهم في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة، والأمن الغذائي.

وأشار محمد إلى أن نجاح مركز البحوث الزراعية في استنباط 7 أصناف وهجن جديدة من محاصيل الذرة والقمح والأرز، يعد نجاحًا كبيرًا للدولة المصرية لمواجهة التغيرات المناخية الجديدة، مشددًا على ضرورة تعظيم دور البحث العلمي في استنباط أصناف أكثر تحملا لارتفاع درجات الحرارة، وأقل استهلاكا للمياه وأعلى إنتاجية.

اقرأ أيضا:

تستمر طوال العام ومرتفعة الثمن.. كل ما تريد معرفته عن زراعة الطماطم السلك

الوسوم